أعراض الأمراض النفسية الجسدية وكيفية علاجها ؟

أعراض الأمراض النفسية الجسدية وكيفية علاجها
شارك
غرد
شارك
شارك

أعراض الأمراض النفسية الجسدية

يعتقد بعض الأشخاص أن المرض النفسي يؤثر في الشخص نفسيًا وعقليًا فقط، لكن أعراض الأمراض النفسية الجسدية كثيرة.

 

إذ يؤثر المرض النفسي في الجسد أيضًا، ويسبب كثير من الأوجاع والآلام غير المبررة والتي لا تستجيب للعلاج بسهولة.

 

على سبيل المثال: إذا شعرت بالحزن والاكتئاب فترة من الوقت، قد تلاحظ في الوقت نفسه الشعور بآلام في معدتك وظهرك أو الإصابة بالصداع والخمول.

 

لذلك نستعرض لك في السطور القادمة الأعراض الجسدية للأمراض النفسية و كيفية علاجها.

 

أسباب أعراض الأمراض النفسية الجسدية

تؤثر الصحة النفسية على الصحة الجسدية؛ نتيجة عدة أسباب، على سبيل المثال:

 

علم الوراثة

تلعب الجينات دورًا هامًا في زيادة احتمالية الإصابة بالأمراض النفسية والإصابة بالمشكلات الجسدية أيضًا.

 

انخفاض الدافع

تؤثر مشكلات الصحة النفسية في طاقة الشخص المصاب وانخفاض الدافع للاعتناء بنفسه، بالإضافة إلى صعوبة التركيز وإهمال حضور المواعيد الطبية.

 

صعوبة التغيير

يؤثر المرض النفسي في قدرة الشخص على تغيير السلوك غير الصحي، مثل: الإقلاع عن التدخين أو اتباع نظام غذائي صحي.

 

أعراض الأمراض النفسية الجسدية 

يساهم المرض النفسي في الإصابة بأمراض جسدية؛ نتيجة ضعف جهاز المناعة في الجسم بسبب الإجهاد الشديد، وتشمل العلامات الجسدية الشائعة ما يلي:

 

  • الصداع.

 

  • الشعور بالضعف والإجهاد.

 

  • مشكلات في الجهاز الهضمي، مثل: آلام المعدة والإسهال وتغيرات الشهية.

 

  • الدوخة والخمول.

 

  • ضيق التنفس.

 

  • آلام الظهر.

 

  • التهاب الجلد.

 

  • مشكلات العين.

 

  • آلام العضلات.

 

  • ارتفاع ضغط الدم.

 

  • زيادة ضربات القلب.

 

  • اضطرابات المناعة الذاتية: مثل: التهاب الغدة الدرقية أو الصدفية أو التهاب المفاصل الروماتيزمي.

 

كذلك أثبتت الأبحاث ارتفاع معدلات الإصابة بأمراض جسدية مزمنة، مثل داء السكري وأمراض القلب ومشكلات الجهاز التنفسي لدى الأشخاص المصابين بأمراض نفسية خطيرة.

 

داء السكري

يساهم الاكتئاب والفصام في الإصابة بداء السكري 2 نظرًا لتأثيرهما في مقاومة الجسم للأنسولين.

 

بالإضافة إلى ذلك تسبب الأدوية المضادة للذهان زيادة الوزن والسمنة ما يزيد خطر الإصابة بداء السكري، الذي يساهم في تدهور الصحة العقلية والجسدية.

 

أمراض القلب

تزداد احتمالية تعرض الشخص المصاب بالاكتئاب للإصابة بأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم؛ نتيجة ارتفاع مستويات هرمونات التوتر والأدرينالين التي تزيد معدل ضربات القلب.

 

كذلك قد تزيد الأمراض النفسية خطر الوفاة بالأزمة القلبية.

 

أمراض الجهاز التنفسي

تزيد الأمراض النفسية خطر الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي المزمنة، مثل: مرض الانسداد الرئوي المزمن (COPD) أو التهاب الشعب الهوائية المزمن أو الربو.

 

التهاب المفاصل

يزداد معدل التهاب المفاصل لدى الأشخاص المصابين بأمراض نفسية خطيرة.

 

مضاعفات أعراض الأمراض النفسية الجسدية

 

مضاعفات أعراض الأمراض النفسية الجسدية

تشمل ما يأتي:

 

  • تدهور الحالة الصحية.

 

  • مشكلات في الأداء الوظيفي أو الدراسي.

 

  • مشكلات العلاقات.

 

  • اضطرابات الصحة العقلية الأخرى، مثل: القلق أو الاكتئاب أو اضطرابات الشخصية.

 

  • مشكلات مالية بسبب كثرة الزيارات الطبية.

 

  • زيادة خطر الانتحار.

 

كيف تسبب الاضطرابات النفسية أعراض جسدية؟

لعلك تعرف -عزيزي القارئ- دور جهاز المناعة في أجسادنا، إذ يواجه الخطر بالقتال وبعض الاستجابات الجسدية.

 

لذلك يزداد معدل هرموني التوتر و الاضطرابات النفسية: الأدرينالين والكورتيزول في حالة التعرض لضغط نفسي، مما يزيد معدل ضربات القلب وضغط الدم ويؤثر في جهاز المناعة.

 

تساعد الاستجابة للضغط النفسي على بذل كثير من الطاقة الجسدية اللازمة لإكمال عديد من المهام اليومية، ثم تعود أجسادنا للراحة بعد زوال السبب.

 

لكن قد يؤدي الضغط المستمر إلى مستويات مرتفعة جدًا من الكورتيزول والأدرينالين، مما يسبب تأثيرات سلبية على الأعضاء والوظائف الجسدية.

 

بالإضافة إلى ذلك، يقلل الاكتئاب القدرة على تحمل الألم، لذلك تظهر الآلام والأوجاع في الجسم في حالة استمرار الضغوط النفسية.

 

علاج أعراض الأمراض النفسية الجسدية

علاج أعراض الأمراض النفسية الجسدية

تشمل خيارات علاج الأعراض الجسدية و الاضطرابات النفسية التي يسببها الاضطراب النفسي ما يلي:

 

 

 

نصائح لتقليل الأعراض النفسية الجسدية

كيف أتخلص من المرض النفسي الجسدي؟ سؤال يتداول بكثرة من معظم الأشخاص للبحث عن طرق للسيطرة على الإجهاد والتوتر، وتقليل الأعراض الجسدية للاضطرابات النفسية.

 

 لذلك نقدم لك بعض النصائح التالية:

 

  • الحفاظ على نظام غذائي متوازن ووزن صحي.

 

  • الحصول على قسط كاف من النوم.

 

  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، مثل: المشي أو الجري أو الرقص.

 

  • ممارسة تمارين الاسترخاء، مثل: التنفس العميق أو اليوجا.

 

  • طلب الدعم من الأهل أو الأصدقاء.

 

  • البعد عن الضغائن ومسببات الضغط النفسي.

 

  • الواقعية بشأن ما يمكن فعله وما لا يمكن التحكم فيه.

 

  • التعبير عن المشاعر بالكتابة لزيادة الوعي بالأفكار والتحكم فيها.

 

  • تخصيص وقت للأنشطة الترفيهية الممتعة أو ممارسة هواية.

 

  • أخذ قسط من الراحة في حالة التعرض لموقف عصيب.

 

  • التخلص من العلاقات السلبية.

 

  • مساعدة الآخرين والتلطف معهم.

 

  • التخلص من التوقعات العالية والميل للسعي لتحقيق الكمال.

 

ختامًا، نعلم جيدًا أن أعراض الأمراض النفسية الجسدية مؤلمة للغاية وتسبب كثير من المضاعفات، لكن لا يوجد حل سحري للتخلص منها (كيف أتخلص من أعراض القلق الجسدية).

 

لذلك يجب أن تأخذ ألمك النفسي على محمل الجد، إذ إن أول خطوة في العلاج هي فهم حالتك النفسية المرتبطة بصحتك الجسدية، مما يساعد على سرعة التعافي.

كتب المقال: د. هبة الحبشي

Sources

  1. Clevelandclinic
  2. verywellmind
  3. Ontario.cmha.ca
  4. healthline

 

شارك
غرد
شارك
شارك

مقالات قد تهمك

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر     لا يجب أن نستخف بخطورة تعاطي المخدرات، ومع انتشار المخدرات وزيادة…

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟   عندما نذكر كلمة اخصائي نفسي نتخيل على الفور رجلًا أو امرأة تجلس على…

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟ هل تدخن الفيب؟ هل تعتقد أنه بديلًا صحيًا للتدخين؟ إذًا عليك أن…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.