أعراض الاكتئاب المزمن و طرق علاجه

شارك
غرد
شارك
شارك

يعاني ملايين الأشخاص حول العالم أعراض الاكتئاب المزمن، إذ يعد صراعًا يوميًا يستمر لسنوات.

الاكتئاب المزمن

يعد الشعور بالحزن عاطفة إنسانية طبيعية يشعر بها الجميع، لكن عندما تتفاقم هذه المشاعر وتستمر لسنوات يشخصها الأطباء أنها اكتئاب.

 

سأصطحبك -عزيزي القارئ- الآن في جولة لمعرفة أسباب الاكتئاب المزمن وأعراضه وخيارات علاجه، هيا نبدأ.

 

أسباب الاكتئاب المزمن

تختلف الأسباب اعتمادًا على التركيب الجيني وخبرات الحياة وعوامل أخرى، إذ يمكن أن تحدث نوبات الاكتئاب بسبب العوامل الآتية:

 

خلل كيميائي

وجد العلماء أن الأشخاص المصابين بالاكتئاب يعانون خلل في كيمياء المخ، إذ يوجد لديهم مستويات منخفضة من الناقلات العصبية، مثل: السيروتونين والنورأدرينالين والدوبامين.

 

إذ تساعد تلك الناقلات العصبية على تنظيم الحالة المزاجية والنوم والتمثيل الغذائي.

 

الوراثة

يزيد التاريخ العائلي للإصابة بالاكتئاب فرصة إصابة الفرد بالاكتئاب، ومن المحتمل أن يكون الاكتئاب الوراثي أعلى لدى النساء منه عند الرجال.

 

أحداث معينة

تؤثر بعض الأحداث في الحياة، مثل: الطلاق أو فقدان أحد الأحباء أو فقدان الوظيفة أو إساءة معاملة الأطفال في زيادة نوبات الاكتئاب.

 

الظروف الاجتماعية

قد تؤدي الوحدة الطويلة أو نقص الدعم الاجتماعي أو المشكلات المالية إلى اكتئاب مزمن إذا لم يتغير الوضع الاجتماعي للفرد.

 

بالإضافة إلى ذلك، ينظر الأشخاص المصابون بالاكتئاب إلى اضطرابهم باعتباره عبئًا، مما قد يزيد أعراض الاكتئاب لديهم.

 

الأمراض الجسدية

قد تؤثر بعض الأمراض الجسدية في زيادة فرص الاكتئاب، مثل: الإصابة بنوبة قلبية أو السكري أو الإصابة بالسرطان.

كذلك يرتبط الألم المزمن بالاكتئاب خاصةً عند كبار السن.

 

تعاطي المخدرات

وفقًا للأبحاث فإن حوالي 21% من الأشخاص الذين يعانون اضطراب تعاطي المخدرات يعانون أيضًا من الاكتئاب.

 

أعراض الاكتئاب المزمن

أعراض الاكتئاب المزمن

لاحظ الأطباء النفسيين والمعالجين ظهور الأعراض التالية على مرضى الاكتئاب، وتشمل:

 

  • الحزن أو المزاج المكتئب معظم اليوم أو كل يوم تقريبًا، وقد يستمر لعامين أو أكثر.
  • فقدان الاهتمام والمتعة بالأشياء التي كانت ممتعة سابقًا.
  • تغيرات في الشهية، زيادة أو نقصان كبير في الوزن.
  • اضطرابات النوم: الأرق أو النوم المفرط.
  • التعب وفقدان الطاقة.
  • الشعور باليأس أو انعدام القيمة.
  • الشعور بالذنب المفرط.
  • مشكلات التركيز أو اتخاذ القرارات.
  • الانسحاب من المواقف الاجتماعية والبعد عن الأصدقاء.
  • التفكير المتكرر في الموت أو الانتحار أو محاولة الانتحار.

 

الاكتئاب المزمن عند الأطفال والمراهقين

قد يعاني بعض الأطفال والمراهقين أعراض اكتئاب مماثلة للبالغين، لكن يصعب تشخيص الاكتئاب عند المراهقين في بعض الأحيان.

 

إذ يصعب عليهم شرح ما يدور ما بداخلهم والتعبير عن مشاعرهم، لذلك يجب أن يكون الآباء على دراية بسلوك أبنائهم وملاحظة سلوكياتهم.

 

تشخيص الاكتئاب المزمن

الاكتئاب المزمن

أولًا: يطلب الطبيب إجراء فحص بدني واختبارات الدم أو الاختبارات المعملية الأخرى لاستبعاد الحالات الطبية المحتملة التي قد تسبب نفس الأعراض، مثل: قصور الغدة الدرقية.

 

كذلك قد يسأل الطبيب عن تناول المريض لأي أدوية، مثل: حاصرات بيتا لارتفاع ضغط الدم أو الكورتيكوستيرويدات المضادة للالتهابات.

 

وقد يسأل أيضًا عن تناول الكحول أو غيره من أنواع المخدرات.

 

ثانيًا: يحيل الطبيب المريض إلى أخصائي الصحة العقلية لمزيد من التقييم والعلاج.

 

ثم بعد ذلك يطرح الطبيب النفسي بعض الأسئلة لتقييم الحالة العقلية والعاطفية للمريض، وتساعده الردود على تشخيص الحالة والبدء في العلاج.

 

علاج الاكتئاب المزمن

 

قد يستخدم الأطباء العلاج النفسي أو العلاج بالأدوية أو مزيج من هذه العلاجات في كثير من الأحيان، ونذكرها مثلما يلي:

 

الأدوية

قد يوصي الأطباء بأنواع مختلفة من مضادات الاكتئاب لعلاج اضطراب الاكتئاب طويل الأمد، نذكر منها على سبيل المثال:

 

  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs): مثل: فلوكستين (بروزاك)، وسيرترالين (زولوفت).

 

  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات: مثل أميتريبتيلين (ايلافيل) وأموكسابين (أسيندين).

 

  • مثبطات امتصاص السيروتونين والنورابينفرين (SNRIs)، مثل: ديسفينلافاكسين (بريستيك) ودولوكستين (سيمبالتا).

 

تستغرق عديد من الأدوية عدة أسابيع حتى يظهر مفعولها، وقد يحتاج الطبيب لتجربة الجرعات المختلفة لإيجاد حل فعال للحالة.

 

كذلك يحذر التوقف عن تناول الدواء وفقًا للتوجيهات دون التحدث مع الطبيب أولًا.

 

إذ قد يتسبب التوقف عن العلاج فجأة أو تفويت عدة جرعات في ظهور أعراض تشبه أعراض الانسحاب مما يزيد أعراض الاكتئاب سوءًا.

 

العلاج النفسي

يعد الجمع بين الأدوية والعلاج النفسي أكثر الطرق فاعلية في علاج اضطراب الاكتئاب، وقد يقترح الطبيب النفسي المشاركة في جلسات العلاج السلوكي المعرفي (CBT).

 

يتضمن العلاج النفسي ( علاج الاكتئاب المزمن ) الذي يشار إليه باسم العلاج بالكلام جلسات مع أخصائي الصحة العقلية.

 

يمكن أن يحدث ذلك إما شخصيًا أو عن بعد عبر مكالمات الهاتف أو الفيديو أو المشاركة في جلسات جماعية.

 

يركز العلاج السلوكي المعرفي على أفعال وسلوكيات المريض بالإضافة إلى أفكاره وعواطفه، إذ يمكن تحديد سبب الاكتئاب والتعامل معه و علاج الاكتئاب المزمن.

 

كذلك لا يقتصر دور العلاج النفسي على المدى القصير فحسب، بل قد يقلل أيضًا من مخاطر الانتكاسات المستقبلية.

 

يساعد العلاج النفسي على كل مما يأتي:

 

  • التعبير عن الأفكار والمشاعر بطريقة صحية.
  • التعامل مع المشاعر.
  • التكيف مع تحديات الحياة أو الأزمات.
  • تحديد الأفكار والسلوكيات والعواطف التي تؤدي إلى ظهور الأعراض أو تفاقمها.
  • استبدال المعتقدات السلبية بأخرى إيجابية.
  • استعادة الشعور بالرضا والتحكم في الحياة ووضع أهداف واقعية.

 

تغيير نمط الحياة

يساعد اتباع نمط حياة صحي جنبًا إلى جنب مع خطة العلاج الموصوفة، مثل:

 

  • ممارسة التمارين الرياضية ما لا يقل عن ثلاث مرات أسبوعيًا، مما يساعد على
    إنتاج هرمونات السعادة.

 

  • اتباع نظام غذائي صحي غني بالأطعمة الطبيعية مثل الفواكه والخضراوات.

 

  • اتباع عادات النوم الصحية، ومنها:
  1. الحصول على قدر كافٍ من النوم كل ليلة.
  2. الذهاب إلى الفراش ليلًا والنهوض صباحًا في نفس الوقت يوميًا.
  3. إزالة الشاشات من غرفة النوم.
  4. تجنب شرب الكافيين مساءًا.

 

  • المشاركة في الأنشطة الاجتماعية وتكوين صداقات أو المشاركة في مجموعات الدعم للتواصل مع أشخاص آخرين يعانون الاكتئاب.

 

  • التقليل من الضغوطات من خلال ممارسة اليوجا أو التأمل.

 

  • ممارسة هواية مفضلة مثل الكتابة أو الاستماع إلى الموسيقى.

 

  • تجنب المخدرات والكحول.

 

وختامًا، يعد الاكتئاب المزمن و اعراضه مرضًا خطيرًا، إلا إنه قابل للعلاج، لذلك إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك مصابًا بالاكتئاب، فلم يفت الأوان أبدًا لطلب المساعدة.

 

وقد يساعدك التواصل مع الطبيب النفسي أو أخصائي الصحة العقلية في مركز بداية للطب النفسي وعلاج الإدمان على العلاج والرجوع للحياة مرة أخرى.

كتب المقال: د.هبة الحبشي

Resources

    1. Betterhelp

 

شارك
غرد
شارك
شارك

مقالات قد تهمك

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر     لا يجب أن نستخف بخطورة تعاطي المخدرات، ومع انتشار المخدرات وزيادة…

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟   عندما نذكر كلمة اخصائي نفسي نتخيل على الفور رجلًا أو امرأة تجلس على…

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟ هل تدخن الفيب؟ هل تعتقد أنه بديلًا صحيًا للتدخين؟ إذًا عليك أن…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.