image image

ماهو الرهاب الاجتماعي؟ أعراضه وطرق العلاج - مركز بداية

ماهو الرهاب الاجتماعي؟ أعراضه وطرق العلاج

image

ماهو الرهاب الاجتماعي؟ أعراضه وطرق العلاج

ماهو الرهاب الاجتماعي؟ أعراضه وطرق العلاج، قد يعاني بعض الأشخاص من صعوبة في فتح الحديث مع الآخرين أو يشعر بالارتباك الشديد عند مقابلة أشخاصًا جدد.

قد تكون التجمعات العائلية والمناسبات الإجتماعية بمثابة كابوس يشعرهم بالقلق والتوتر الشديد، بالطبع يعرفون أن مشاعرهم تلك ليست طبيعة وغير عقلانية.

ولكن دائمًا ما يشعرون بقلة الحيلة والعجز في التخلص منها وقد يحاول الكثيرون التغلب على تلك المخاوف والقلق دون نتيجة مرضية.

سنتعرف في هذا المقال -عزيزي القارئ- ماهو الرهاب الاجتماعي؟ أعراضه وطرق العلاج وما هي مضاعفات الرهاب الاجتماعي التي قد تحدث.

الرهاب الاجتماعي

يُعد اضطراب القلق الاجتماعي (social anxiety Disorder) واحدة من اضطرابات القلق التي كانت تسمى أو تعرف سابقًا باسم “الرهاب الاجتماعي”.

يُعرف أن الرهاب الاجتماعي ضمن أكثر اضطرابات القلق انتشارًا التي تتسم بالخوف المستمر من التواجد في أماكن التجمعات والمناسبات الإجتماعية.

قد يكون ذلك الخوف نابع من شعور ذلك الشخص  بأنه مراقب من قبل الآخرين أو أن هؤلاء الأشخاص قد يحكمون عليه سلبًا.

قد يعاني ذلك الشخص من الرهاب الاجتماعي حيال موقف اجتماعي معين أو قد يكون الخوف يتعلق بكل المواقف الاجتماعية التي قد يضطر الذهاب إليها.

تشتمل تلك المواقف الاجتماعية؛ مقابلة أشخاص جدد، أو استقبال مكالمات هاتفية أو الخروج في أماكن عامة وطلب المساعدة في المطاعم.

وتظهر أيضًا في مواقف تتعلق بالدخول في علاقات عاطفية جديدة أو حتى المشاركة في مقابلات عمل واجتماعات مهمة.

يمكن السبب الأساسي حول ماهو الرهاب الاجتماعي؟ أعراضه وطرق العلاج حول سمة أساسية هو خوف ذلك الشخص من التعرض للرفض أو الحكم عليه خلال تلك التجمعات.

أسباب الرهاب الاجتماعي

ماهو الرهاب الاجتماعي؟ أعراضه وطرق العلاج وأسبابه، يعتقد الخبراء أن أسباب الرهاب الاجتماعي الدقيقة غير معروفة، لكن يمكن أن تحدث نتيجة التعرض لعوامل مختلفة.

تلك العوامل تشارك في حدوث خلل في مرور الناقلات العصبية “هرمون السيروتونين” والدوبامين و الغلوتامات المسؤولين عن تنظيم وتحسين الحالة المزاجية.

قد تكون تلك العوامل جينية أو فيزيائية أو بيئية، تشمل تاريخ يمثل تلك العوامل مثل:

  • التعرض للإساءة العاطفية أو الاعتداء الجنسي في مرحلة ما.
  • مواقف سيئة مع أشخاص معينين تركت أثارًا سلبية في نفسية ذلك الشخص.
  • التعرض للتسلط والسيطرة من قبل أحد الآباء.
  • العيش في أسلوب حياة غير آمن وهادئ.

يعتقد الخبراء أن العوامل الجينية قد تشارك ضمن أسباب الرهاب الاجتماعي وأنه يمكن أن ينتشر في العائلات ولكن الأمر غير واضح بشكل كافي حتى الآن.

أسباب الرهاب الاجتماعي
أسباب الرهاب الاجتماعي

أعراض الرهاب الاجتماعي

تظهر أعراض الرهاب الاجتماعي لدى بعض الأشخاص في مواقف معينة، مثلًا عندما يكون بتقديم عرض أمام جمع كبير من الناس.

أو قد تظهر أعراض الرهاب الاجتماعي لديه في مناسبات اجتماعية معينة أو في أكثر من موقف وأحيانًا قد تحدث في أي موقف يتعرض فيه ذلك الشخص للموقف يضطر للتفاعل مع الآخرين.

تشمل أعراض الرهاب الاجتماعي أعراضًا جسدية وأخرى نفسية مثل:

  • احمرار الوجه والتعرق والارتعاش.
  • الشعور بتسارع ضربات القلب خلال الموقف.
  • التوتر الشديد قد يصل إلى حد الشعور بالغثيان والدوخة.
  • لا يفضل التواصل البصري في التعامل مع الآخرين.
  • الشعور بالخجل المفرط أمام الأشخاص الجدد.
  • الشعور بالإحراج من أقل مجاملة أو حديث مع أشخاص آخرين.
  • الخوف والتوتر الشديد من فكرة أن هؤلاء الناس قد يحكمون عليه بشكل سلبي على مظهره أو طريقته في التعامل.
  • تجنب الذهاب للمناسبات الإجتماعية أو الأماكن الي يتواجد بها أشخاص.

أنواع الرهاب الاجتماعي

يمكن أن تختلف أنواع الرهاب الاجتماعي من شخص لآخر، قد يعاني الشخص المصاب باضطراب القلق الاجتماعي منه بشكل خفيف أو متوسط أو شديد جدًا.

قد يعاني بعض الأشخاص من الرهاب الاجتماعي من مواقف محددة، مثل الخوف من تناول الطعام أمام الآخرين أو التعرف على أشخاص جدد.

يظهر القلق الاجتماعي في أشكال مختلفة كما ذكرنا من قبل حول معرفة ماهو الرهاب الاجتماعي؟، تنقسم أنواع الرهاب الاجتماعي إلى ثلاثة مستويات:

  • رهاب اجتماعي خفيف: إذ يعاني من بعض الأعراض الجسدية والنفسية في المناسبات الاجتماعية ولكن لا يزال قادر على التعامل والتحمل.
  • المستوى المتوسط: يعاني بعض الأعراض الجسدية والنفسية ويشارك أيضًا في المناسبات الاجتماعية ولكن يفضل تجنب بعض الأجزاء منها أو أنواع معينة من المواقف التي تسبب له التوتر الشديد.
  • رهاب اجتماعي شديد: يعاني من أعراض جسدية ونفسية أكثر حدة، ولكي يتجنب ظهورها علنًا يتجنب تمامًا الحضور في تلك المناسبات.
أنواع الرهاب الاجتماعي
أنواع الرهاب الاجتماعي

مضاعفات الرهاب الاجتماعي

مضاعفات الرهاب الاجتماعي إذا ترك اضطراب القلق الاجتماعي دون علاج وقت طويل، قد يسبب إليك الكثير من المشكلات.

يمكن أن يسيطر ذلك القلق الاجتماعي على حياتك ويتدخل فيها لدرجة تجعلك غير قادر على العمل أو مواكبة الدراسة والاستمتاع بحياة اجتماعية مناسبة.

عند التعرف على ماهو الرهاب الاجتماعي، تشمل مضاعفات الرهاب الاجتماعي:

  • قلة الثقة بالنفس واحترام الذات.
  • دائما لديك صورة مشوهة عن نفسك.
  • تجد صعوبة أن تكون حازمًا في مواقف معينة.
  • حساسية شديدة وخوف من النقد.
  • ضعف المهارات الاجتماعية.
  • العزلة والوحدة.
  • تجد صعوبة في تحقيق انجازات في العمل أو الدراسة.
  • تعاطي المخدرات أو شرب الكحوليات.
  • الميول الانتحارية و المحاولات الانتحارية.

قد تكون ضمن مضاعفات الرهاب الاجتماعي الأخرى هو الإصابة باضطرابات نفسية أشد خطورة مثل أنواع مختلفة من اضطراب القلق.

أو الإصابة بالاكتئاب الشديد والمعاناة من الاكتئاب ومضاعفاته الصعبة، وكذلك الدخول في مشكلات تعاطي المخدرات والممنوعات.

أفضل علاج للرهاب الاجتماعي

ماهو الرهاب الاجتماعي؟ أعراضه وطرق العلاج وما هو أفضل علاج للرهاب الاجتماعي؟، يمكن أن تجد خيارات عديدة في علاج اضطراب القلق الاجتماعي يحقق نتائج مبهرة.

تختلف أساليب النجاح ومدى نجاحها من شخص لآخر، قد يحتاج البعض نوع واحد في السيطرة على الاضطراب، بينما يحتاج البعض أكثر من أسلوب في العلاج.

تتمثل طرق أفضل علاج للرهاب الاجتماعي في الخيارات التالية:

  • العلاج النفسي “العلاج المعرفي السلوكي” (CBT): يُعد ذلك الخيار ضمن أفضل خيارات علاج الرهاب الاجتماعي وتعلم طرق جديدة لإدارة القلق واستبدال الأفكار السلبية التي لديك بأخرى أكثر إيجابية.
  • العلاج بالقبول والالتزام (Acceptance and commitment Therapy ACT): يتعلم استراتيجيات سلوكية جديدة للتعامل مع القلق رغم وجود تلك الأفكار السلبية.
  • العلاج الجماعي ومجموعات الدعم: حضور مجموعات الدعم قد يشارك في تعلم مهارات للتفاعل واكتساب خبرات قد نجح فيها آخرين وأن تتأكد أنك لست وحدك في تلك المعاناة.
  • العلاج بالتعرض (Exposure therapy): إذ يساعدك الطبيب النفسي في مواجهة مخاوفك الإجتماعية بالتعرض تدريجًا إليها دون محاولة تجنبها كما كنت تفعل من قبل.
  • العلاج الدوائي (Medication): يمكن أن تساعد الأدوية في تحسين الأعراض والسيطرة عليها بشكل كبير، سنذكر بالتفصيل التدخل الدوائي في مقال ماهو الرهاب الاجتماعي؟.

أدوية علاج الرهاب الاجتماعي

قد يلجأ الطبيب المعالج إلى وصف أدوية علاج الرهاب الاجتماعي بجانب طرق العلاج الأخرى، تهدف تلك الاستراتيجية إلى السيطرة على الأعراض وتحسين الحالة المزاجية.

قد تكون مضادات الاكتئاب وكذلك الأدوية المضادة للقلق فعالة بشكل كبير في علاج الرهاب الاجتماعي لفترات زمنية قصيرة.

ولكن يوجد أنواع أخرى من أدوية علاج الرهاب الاجتماعي مثل:

  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs): ضمن أفضل أنواع مضادات الاكتئاب المستخدمة مثل سيتالوبرام وإسيتالوبرام.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين والنورابينفرين الانتقائية (SNRIs).
  • البنزوديزبينات (Benzodiazepines): تستخدم لفترات زمنية قصيرة في حالة سيطرة القلق على مشاعر الشخص المصاب.
  • حاصرات البيتا (Beta-blockers): تستخدم في السيطرة على الأعراض الجسدية للقلق الاجتماعي مثل سرعة ضربات القلب.

بالطبع قد تختلف طرق العلاج من شخص لآخر وقد يستغرق الأمر وقتًا لمعرفة جرعات الدواء ونوع الدواء المناسب لحالة الشخص.

ختامًا، بعد معرفة ماهو الرهاب الاجتماعي؟ أعراضه وطرق العلاج، يسجل علاج الرهاب الاجتماعي نتائج مبهرة في التخلص من الأعراض تمامًا.

ويستجيب الكثيرون لطرق العلاج المختلفة بسهولة، يسهل علاجه والسيطرة على أعراضه، كل ما عليك هو أخذ قرار العلاج وطلب المساعدة من خلال مركز بداية.

المصادر

MyClevelandClinic.com

HealthLine.com

Mayoclinic.com

WebMD.com

شارك معنا :

موضوعات قد تهمك

image

دكتور تعديل سلوك للكبار

دكتور تعديل سلوك للكبار هل يحتاج البالغون إلى دكتور تعديل سلوك للكبار؟، قد يشعر البالغون أنهم في مستوى نضج كافي ...

اقرأ المزيد
image

هل المريض النفسي مسؤول ...

هل المريض النفسي مسؤول عن تصرفاته أول ما يخطر في بالنا حيال مشكلة المرض النفسي، هل المريض النفسي مسؤول عن ...

اقرأ المزيد
image

أسعار جلسات تعديل السلوك

أسعار جلسات تعديل السلوك، يشتكي بعض الآباء من سلوكيات أطفالهم، ربما يغضب طفله كثيرًا لدرجة تجعله يصعب السيطرة عليه أو ...

اقرأ المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *