image image

ما هو اضطراب التواصل الاجتماعي ؟ وطرق علاجه - مركز بداية

ما هو اضطراب التواصل الاجتماعي ؟ وطرق علاجه

image

ما هو اضطراب التواصل الاجتماعي ؟ وطرق علاجه – يُعد إضافة مهارة تواصل اجتماعي جيد في سيرتك الذاتية شئ مهم جدًا، يسهل على الكثير من الناس تحديد نقاط قوتك وقدراتك التي ترشحك للعمل أفضل من غيرك.

تواصل اجتماعي

تساعد مهاراتك في تواصل اجتماعي أفضل مهمة جدًا في بناء العلاقات الشخصية والمهنية، قد يساعد اظهار مهاراتك على توسيع شبكة معارفك.

يمكن أن يساعدك فهم مهاراتك الاجتماعية والعمل على تحسينها في تحقيق نجاحات هائلة، سنتناول في هذا المقال مهارات التواصل الاجتماعي، وما هو اضطراب الشخصية الحدية

ما هو اضطراب التواصل الاجتماعي (social communication disorder)؟

يُعد اضطراب التواصل الاجتماعي حالة تجعل الشخص غير قادر على التحدث والتواصل مع الآخرين، ليست مشكلة في الكلام ولا في آليات اللغة.

لكن مشكلة في نطق الكلام واستخدام قواعد اللغة لكي يتواصل مع الآخرين، يؤثر اضطراب التواصل الاجتماعي على منطقة معينة في اللغة.

تسمى تلك المنطقة باسم البراغماتية (Pragmatics)، واستخدام اللغة في التفاعلات الاجتماعية، يواجه الأشخاص المصابون باضطراب التواصل الاجتماعي العديد من المشكلات.

مثل: عدم قدرتهم على اتباع قواعد التواصل، أو قد يستولون على الحديث ويقاطعون الآخرين، أو قد يتكلم البعض عن أشياء خارج الموضوع.

وقد يتردد بعضهم في بدء الحديث أحيانًا، تجعل هذه التحديات مهارة التواصل أصعب في المدرسة أو في العمل، ويمكن أن تؤثر أيضًا في احترام الذات.

يُعد تأثير اضطراب التواصل الاجتماعي طويل الأمد، ولكن هناك أساليب مختلفة في تحسين مهارة تواصل اجتماعي لدى الأطفال والبالغين.

اضطراب التواصل الاجتماعي عند الكبار

يُعد اضطراب التواصل الاجتماعي عند الكبار مصطلح واسع يشير إلى مجموعة كبيرة من التحديات والصعوبات التي تواجه الفرد في التواصل وإبداء رغبته لمن حوله.

قد تكون صعوبة في إصدار أصوات معينة و بتسلسل معين في خروج الكلمات بشكل مناسب وطبيعي، أو صعوبة في التعبير عن احتياجات الفرد.

أو صعوبة في إيجاد الكلمات والتحدث بطلاقة دون وجود عراقيل مثل التأتأة “التعلثم”، كل هذه الصعوبات والتحديات التي قد تكون شئ محزن وصعب على الفرد المصاب بذلك الاضطراب.

وقد تنتج لأسباب عديدة مثل اضطراب عصبي مثل اضطراب التوحد، أو إصابات في الدماغ عرضية وأمراض الشيخوخة مثل ألزهايمر.

ولكن بالطبع يمكن علاج اضطراب التواصل الاجتماعي عند الكبار سواء كانت مشكلات في التواصل مع الآخرين أو اضطرابات في اللغة.

المهارات التي يجب أن تكتسبها لكي تحصل على تواصل اجتماعي أفضل

تستخدم مهارات التواصل الاجتماعي للتواصل مع الآخرين يوميًا، وبأساليب متنوعة مثل التواصل بالكلام أو التواصل المكتوب ويُشار إلى تلك المهارة باسم “المهارات الشخصية”.

قد تشمل تلك المهارات أيضًا فهم لغة الجسد وفهم تعبيرات الوجه والتواصل البصري الجيد مع الآخرين، فتلك المهارات لا يجيدها كل الناس.

عندما تتفاعل مع الآخرين، فإنك تستخدم تلك المهارات بشكل أو بآخر، وقد تساعدك مهاراتك القوية في بناء علاقات ناجحة جدًا وتساعدك في الارتقاء على المستوى الشخصي والمهني.

تكمن أهمية تلك المهارات، في مساعدتك في التواصل مع الآخرين بأسلوب أكثر فعالية وكفاءةً، بل أيضًا المحافظة على علاقتك الشخصية وتحسينها أكثر.

كيف تستفيد من مهارات التواصل الاجتماعي في حياتك المهنية

تطوير مهاراتك الاجتماعية قد تفيدك كثيرًا في حياتك المهنية، قد تتيح تلك المهارات الفرصة لكي:

  • اكتساب الأفكار ووجهات النظر والمعلومات القيمة من الأشخاص ذوي الخبرة في العمل.
  • تجعلك قادرًا على التعامل في المواقف الصعبة.
  • تساعدك على توسيع شبكة معارفك للحصول على فرص جديدة.
  • تقديم أفكار من منظورك الخاص.
  • إنجاز المهام خلال التعاون مع الآخرين لتحقيق الأهداف المشتركة.
  • جعل مكان العمل ممتعًا وخاليًا من الجفاء.

اضطراب التواصل الاجتماعي عند الأطفال

يعاني أكثر من 10% من الأطفال من اضطراب التواصل الاجتماعي عند الأطفال، قد تكون المشكلة في مجال واحد يخص التواصل أو عدة مجالات.

يشمل اضطراب التواصل الاجتماعي عند الأطفال عدة تحديات مثل مشكلات السمع أو مشكلات التحدث وصعوبات اللغة وإصدار الأصوات أو مزيجًا من تلك الصعوبات.

قد تتسبب مشكلة فقدان السمع في إعاقة تطور اللغة، و تتداخل مشكلات السمع وتطور اللغة مع مشكلات التواصل الاجتماعي واضطراب تواصل الطفل مع المحيطين.

ولكي يتوصل الطبيب المعالج إلى تشخيص مناسب إذا كان هناك مشكلة اضطراب التواصل الاجتماعي عند الأطفال أم لا، يقوم الطبيب بفحص الفم والأذنين والأنف.

يُجرى اختبارات السمع ويقوم بتقييم الجهاز العصبي لاستبعاد مشكلات السمع والبحث في زاوية آخرى عن أصل الإصابة بالاضطراب.

ويشخص الطبيب المعالج اضطرابات اللغة خلال مقارنة مكتسبات اللغة عند الطفل مع الأطفال في نفس عمر ذلك الطفل ليحصل على التشخيص المناسب.

أعراض اضطراب التواصل الاجتماعي عند الأطفال

قد يلاحظ بعض الآباء بوجود مشكلة ما يعاني منها طفله، ولا يمكنه التنبؤ بها، فيلجأون إلى المختصين لتشخيص حالة طفلهم.

تُعد أعراض اضطراب التواصل الاجتماعي عند الأطفال ومشكلات اللغة من الأعراض الشائعة في الأطفال والبالغين منذ الولادة حتى عمر 4 سنوات.

ولكن التشخيص والكشف المبكر عن اضطراب التواصل الاجتماعي عند الأطفال قد يشكل فرقًا كبيرًا في علاج وتقدم تلك الحالات.

تتمثل أعراض اضطراب التواصل الاجتماعي عند الأطفال في الآتي:

  • لا يتفاعل مع الآخرين ولا يبتسم منذ الولادة فيما فوق في السن.
  • لا يصدر أصوات طفولية في عمر 4_6 أشهر.
  • يصدر عدد قليل من الإيماءات والأصوات في عمر 7 إلى 9 أشهر.
  • لا يفهم ما يقوله الآخرين من عمر 10 أشهر حتى عمر السنتين.
  • ينطق عدد قليل جدًا من الكلمات من عمر 19 شهر حتى سن السنتين.
  • لا يمكنه تكوين جمل من عمر 19 شهر حتى عمر 3 سنوات.
  • يتحدث بلغة أو كلمات لا يفهمها الآخرين في عمر 4 سنوات.
  • يعاني من مشكلات في تعلم القراءة أو العثور على مقدمة الكتب أو الصفحة المطلوب منه في عمر 5 سنوات.

علاج اضطراب التواصل الاجتماعي عند الأطفال

يهدف علاج اضطراب التواصل الاجتماعي عند الأطفال إلى مساعدة الطفل تطوير وتحسين قدراتهم على التواصل مع الآخرين.

وتطوير تقنيات بديلة في التواصل في حالة وجود صعوبات، وتحسين قدراتهم على استخدام مهارات جديدة والتكيف عليها في المنزل والمدرسة ومع الأقارب والأصدقاء.

تشمل خيارات علاج اضطراب التواصل الاجتماعي عند الأطفال واحدة أو أكثر من الخيارات التالية:

  • العلاج السلوكي: لتحسين السلوكيات المرغوب فيها لزيادة التواصل وتقليل السلوكيات التي تدفعهم عن التواصل بشكل صحيح وكذلك تعليم استراتيجيات جديدة للتكيف مع المهارات المكتسبة في التواصل.
  • العلاج بالنطق: يهدف لتعليم الأطفال مفردات جديدة لاستخدامها في التواصل وتنظيم أفكارهم وتصحيح الأخطاء اللغوية.
  • التطوير البيئي: تطوير بيئة تسمح للطفل بمساحة أوسع لمحاولة التعبير والدخول في نقاشات واختبارات شفوية تساعدهم في التطور اللغوي.

كيف تزيد من مهارات تواصل اجتماعي لطفلك؟

 مهارات تواصل اجتماعي لطفلك

قد لا يستجيب طفلك في أثناء تعليمه إذا كان الطفل خجولًا أو يعاني اضطراب التواصل الاجتماعي أو لديه صعوبات في الكلام أو تعلم اللغة.

يجب تحديد مصدر المشكلة أولًا، بالتحدث إلى اختصاصي التخاطب إذا كان يعاني بعض مشكلات في الكلام والتي تعيقه وتجعل مهاراته في تواصل اجتماعي أقل من الآخرين.

استخدم تلك النصائح مع طفلك لمساعدته في تحسين مهاراته الاجتماعية:

  • استخدام أسلوب طرح الأسئلة أو قدم اقتراحات لمساعدة على التواصل.
  • استخدام المواقف اليومية سوف تتيح له الفرصة في ممارسة التواصل، مثل الحديث عن المدرسة.
  • اللعب باستخدام أسلوب لعب الأدوار، أجعله يتقمص أدوار مختلفة، كيف يتحدث مع أفراد الأسرة أو كيف يتحدث إلى شخص غريب.
  • اسأل طفلك عن ما يريد أن يقوله، وحاول تقديم رسالة ذات قيمة في نهاية الحديث، ليشعر أن التواصل قد ينتج شئ مثمر.
  • أظهر لطفلك دائمًا أهمية الأشارات واستخدام لغة الجسد لتحسين مهاراته في تواصل اجتماعي أفضل من الحديث فقط.

قد تجعل مشكلات التواصل الاجتماعي لدى طفلك يجد صعوبة في تكوين صدقات جديدة في المدرسة أو النادي، لذلك يجب محاولة تنمية مهاراته في التواصل.

أعراض اضطراب التواصل الاجتماعي (SCD)

تظهر أعراض اضطراب التواصل الاجتماعي في الطفولة المبكرة، يعاني الأطفال الصغار من تأخر في التواصل مثل استخدام الأصوات أو الإيماءات لتحية الآخرين.

قد يكون لديهم اهتمامًا ضئيلًا بالتفاعل الاجتماعي، قد تكون الأعراض واضحة ولكن يتجاهلها الآباء ولا يعترفون بتلك العلامات حتى تزداد حدة المشكلة.

تتمثل الأعراض الآتية اضطراب التواصل الاجتماعي في أي عمر مثل:

  • لا يفهم المزحات.
  • لا يفضل التحدث إلى الناس الغريبة عن دائرة معارفة.
  • يواجه مشكلات في فهم العبارات الغير المباشرة أو فهم الإيحاءات.
  • يصعب عليه التعرف على الإيماءات أو الإشارات الاجتماعية مثل تعابير الوجه.
  • لا يجيد إلقاء عبارات التحية المناسبة.

ما أسباب اضطراب التواصل الاجتماعي (SCD)؟

يُعد السبب الرئيسي في اضطراب التواصل الاجتماعي غير واضح حتى الآن، لكنه يحدث في ظروف وتحديات معينة.

تتضمن تلك الظروف أو الحالات التي يحدث فيها سوء تواصل اجتماعي عند الأطفال أو البالغين في حالات الآتية:

  • التوحد (Autism).
  • اضطراب فرط الحركة (ADHD).
  • صعوبات التعلم والقراءة.
  • اضطرابات اللغة.

لا يتعلق اضطراب التواصل الاجتماعي بالذكاء أبدًا،الأشخاص المصابون بذلك الاضطراب أذكياء مثل الآخرين، لكنه تحدى ذات علاقة بالتواصل والتفاعل الاجتماعي.

يستخدم أخصائي التخاطب مجموعة متنوعة من الاختبارات لتشخيص اضطراب التواصل الاجتماعي، تبحث تلك الاختبارات في مهارات التواصل اللفظي والغير لفظي.

عدد اضطرابات التواصل الاجتماعي

قد يعاني بعض الأطفال من تأخر في تطور اللغة والكلام لديهم في مرحلة ما ولكن سرعان ما يلحقون بأقرانهم في نهاية المطاف.

ولكن قد يواجه بعض الأطفال عدد اضطرابات التواصل الاجتماعي المعروفة ويواجهون صعوبة ما في التواصل مع الآخرين.

تشمل مشكلات التواصل عدد اضطرابات التواصل الاجتماعي التالية:

  1. اضطرابات صوت الكلام (Speech sound Disorders): لا يستطيع الطفل نطق جميع الأصوات مما يجعل فهم كلام الطفل صعبًا.
  1. اضطرابات الصوت (Voice Disorders): يعنى وجود صعوبة في إخراج الأصوات والنطق بها قد يكون الصوت قاسيًا أو أجشًا أو متقطعًا أو تحدث تغيرات مفاجئة في طبقات الصوت، غالبًا ما تكون المشكلة في الأحبال الصوتية مثل وجود أورام حليمية أو خراج أو شلل في الأحبال الصوتية.
  1. اضطراب الطلاقة (التأتأة) “التعلثم”:  يُعد التلعثم ضمن أكثر اضطرابات التواصل انتشارًا، يصنف على انها اضطراب في حالة تكرار والإطالة والانسداد في تدفق الكلام بشكل متكرر.
  1. اضطرابات اللغة (Language Disorder): يصعب على الشخص نقل المعني خلال استخدام الكلمات والإيماءات وقد تكون بسبب عدة أسباب مثل فقدان السمع أو الإعاقة الذهنية أو عدم التعرض البيئي للغة أو إصابة في الدماغ.

مقياس اضطراب التواصل الاجتماعي

يهدف مقياس اضطراب التواصل الاجتماعي إلى قياس مدى تطور اضطراب التواصل الاجتماعي إلى جمع معلومات عن المخزون اللغوي للفرد.

مدة كفاءته في استخدام اللغة والألفاظ ونطق الحروف اللغة بطلاقة وكذلك مدى كفاءة خصائص الصوت، وذلك خلال الاختبارات والملاحظة.

وأخذ التاريخ المرضي للحالة ويعتمد التشخيص ايضًا على المقابلة بين الاخصائي والحالة والقيام بتلك الاختبارات بشكل صحيح.

يستخدم مقياس اضطراب التواصل الاجتماعي أيضًا في تحديد استراتيجيات التعامل مع الاضطراب ومدى قابلية الحالة للعلاج.

علاج اضطراب التواصل الاجتماعي

اضطراب التواصل الاجتماعي

يعتمد العلاج الرئيسي لاضطراب التواصل الاجتماعي على علاج النطق واللغة، قد يتخطى الطفل تلك المشكلة في المدرسة عندما يحصل على تواصل اجتماعي أفضل.

ويمكن علاجه أيضًا في أماكن مختصة في مشكلات التواصل والتخاطب، يمكن أن يبدأ أخصائي التخاطب العلاج في جلسات فردية أو في مجموعات صغيرة.

إذ يحاول تحسين مهارات المحادثة لدى الأطفال، والتي بدورها سوف تحسن من مهارات التفاعل والتواصل الاجتماعي لديهم.

قد يستخدمون أسلوب المسرحية في تمثيل أدوار ويحفزهم على الكلام واستخدام مفردات مختلفة من اللغة، أو استخدام الكتب المصورة.

ختامًا، عندما تمتلك مهارة تواصل اجتماعي جيدة، يمكنك الاستفادة منها أقصى استفادة في حياتك المهنية وحياتك الشخصية، إذا كنت تفتقر إلى تلك المهارة.

حاول العمل على تحسينها أو البحث عن مجموعات أو ورش في التنمية الذاتية للعمل على بناء المهارات الاجتماعية.

كتب المقال: د.هاجر أحمد

المصادر 

Asha.org

Indeed.com

understood.org

شارك معنا :

موضوعات قد تهمك

image

ماهو لورازيبام Lorazepam الأعراض ...

لورازيبام هو أحد مشتقات مجموعة البنزوديازيبين. تلك المجموعة التي اشتهرت بعملها على الجهاز العصبي المركزي لكي تقوم بعلاج العديد من ...

اقرأ المزيد
image

ماهو تيمازيبام Temazepam الأعراض ...

تيمازيبام هو أحد أدوية مشتقات مجموعة البنزوديازيبين. تلك المجموعة الشهيرة بمفعولها القوي على الجهاز العصبي المركزي. مما منحها العديد من ...

اقرأ المزيد
image

متى يكون التحدث مع ...

يٌعد الحديث مع النفس أمر طبيعي وصحي. خاصةً مع زيادة مهام الإنسان مع تقدمه في العمر وزيادة التفكير. ولكن حين ...

اقرأ المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *