دواء سيبرالكس cipralex لعلاج الاكتئاب وعلاقته بالأدمان

دواء سيبرالكس cipralex لعلاج الاكتئاب وعلاقته بالأدمان
شارك
غرد
شارك
شارك

يُستخدم دواء سيبرالكس في علاج الاكتئاب واضطرابات القلق وتحسين الحالة المزاجية، حيث يعمل على زيادة مستويات السيروتونين في الدماغ.

دواء سيبرالكس

يُعد ذلك الدواء من أشهر الأدوية في علاج الاكتئاب، سنتناول في هذا المقال -عزيزي القارئ- ما هو دواء السيبرالكس؟، والآثار الجانبية لهذا الدواء.

 

ما هو دواء سيبرالكس (Cipralex)؟

يحتوي على المادة الفعالة سيتالوبرام (escitalopram)، تُعد سيتالوبرام ضمن مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) التي تعمل على زيادة السيروتونين في الدماغ.

 

يُعد السيروتونين أحد النواقل العصبية في الدماغ، التي عند إطلاقها تعمل على تحسين الحالة المزاجية ويسبب الشعور بالسعادة والراحة.

 

لهذا السبب يسمى السيروتونين باسم “هرمون السعادة”، ولكن عندما تمتص الخلايا العصبية السيروتونين مرة أخرى، فإنه لم يعد له نفس التأثير على المزاج.

 

عندما يتناول المريض مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs) تمنع إعادة امتصاص السيروتونين من قبل الخلايا العصبية، وتعرف بعملية “إعادة الامتصاص (reuptake)”.

 

إذ يحافظ على مستويات السيروتونين في الجسم لفترات أطول في منطقة التشابك العصبي (synapse)، مما يطيل تأثير السيروتونين في تحسين المزاج وتخفيف أعراض الاكتئاب والقلق.

 

دواعي استخدام دواء سيبرالكس (Cipralex)

استخدام دواء سيبرالكس

يعمل ذلك الدواء على تحسين الحالة المزاجية، إذ يستخدم في علاج:

 

  • علاج الاكتئاب الحاد (Major depressive disorder) (MDD).

 

  • اضطرابات القلق القلق العام (Generalized anxiety disorder) (GAD).

 

وأظهرت الأبحاث أن المادة الفعالة في هذا الدواء قد تكون فعالة أيضًا في علاج حالات أخرى مثل:

 

  • اضطراب الوسواس القهري (OCD).

 

  • اضطراب الهلع (panic disorder).

 

  • أيضًا اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD) (post-traumatic stress disorder).

 

  • اضطراب ما قبل الحيض (premenstrual dysphoric disorder) (PMDD).

 

  • واضطراب القلق الاجتماعي (ٍSoical anxiety disorder) (SAD).

 

يبدأ المريض بالشعور بتحسن بعد مرور أسبوعين من بداية تناول الدواء، لكن تحدث مع الطبيب عن جميع الأدوية والمكملات الغذائية التي تتناولها حالًا.

 

لأن قد تشكل بعض الأدوية خطرًا خلال تفاعلات الدوائية التي يمكن أن تحدث، تأكد من إخبار طبيبك عن جميع الأدوية الموصوفة أو المنتجات العشبية التي تتناولها.

 

كيفية الاستخدام وأعراض الانسحاب

اقرأ الروشتة الخاصة بالدواء قبل البدء في تناول العلاج وإذا كان لديك أي أسئلة، اسأل الطبيب المعالج أو الصيدلي.

 

يُؤخذ هذا الدواء بالفم مع الطعام أو بدون الطعام حسب توجيهات الطبيب المعالج، عادةً ما تكون الجرعة مرة واحدة يوميًا في الصباح أو في المساء.

 

تعتمد الجرعة على حالة المريض الطبية ومدى الاستجابة للعلاج، وكذلك العمر والأودية الأخرى التي يتناولها المريض.

 

لتقليل الآثار الجانبية للدواء، طبقًا إلى تعليمات الطبيب المعالج قد يبدأ العلاج بجرعة منخفضة وزيادة الجرعات تدريجيًا، اتبع تعليمات الطبيب بعناية.

 

لا تزيد من جرعة الدواء، فإن زيادة جرعة الدواء لن تحسن من حالتك أسرع ولكن ستزيد خطر تعرضك للآثار الجانبية للدواء.

 

إذا شعرت بتحسن هذا لا يعني أن تتوقف عن تناول الدواء دون استشارة طبيبك، عندما تتوقف عن الدواء فجأة ستواجه أعراض انسحاب مثل:

 

  • تقلبات مزاجية.

 

  • الصداع والإرهاق.

 

  • تغيرات في النوم.

 

  • شعور غريب يشبه التعرض لصدمة كهربائية.

 

ولكي لا تشعر بتلك الأعراض أثناء التوقف عن العلاج، قد يقلل الطبيب المعالج الجرعة تدريجيًا حتى التوقف نهائيًا عن الدواء.

 

قد يستغرق الأمر من أسبوع إلى أسبوعين حتى تشعر بتحسن والاستفادة من الدواء وبعد 4 اسابيع حتى تشعر بالتحسن الكلى، أخبر طبيبك إذا لم تشعر بذلك التحسن.

 

الجرعات المناسبة من دواء سيبرالكس

يتوافر الدواء بثلاثة جرعات مختلفة 5 ملليجرام، و 10 مليجرام و 20 ملليجرام وتختلف الجرعة الموصوفة طبقًا للحالة المرضية للمريض مثل:

 

  • سيبرالكس 10: جرعة واحدة يوميًا في حالة البالغين المصابين بالاكتئاب واضطراب القلق العام واضطراب الوسواس القهري واضطراب القلق الاجتماعي.


  • سيبرالكس 5: في حالة البالغين المصابين باضطرابات الهلع، يبدأ الطبيب بجرعة 5 وقد يزيدها بعد الأسبوع الأول إلى 10 مجم.


  • سيبرالكس 20: للبالغين في حالة الاكتئاب واضطراب الوسواس القهري واضطرابات القلق ولكن يبدأ الطبيب الجرعة من 5 إلى 10 إلى 20 مجم حسب الحالة الطبية.

 

تُعد الجرعة المناسبة لكبار السن الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا فأكثر، يوصى بالبدأ بجرعة 5 مجم مرة واحدة يوميًا، قد يزيد الجرعة إلى 10 مجم فقط.

 

الاحتياطات وموانع الاستعمال

يجب عدم تناوله في حالة الحساسية للمادة الفعالة سيتالوبرام (escitalopram)، وكذلك تناول مثبطات مونوامين أوكسيديز (MAOIs)، أو تناول أدوية تنظيم ضربات القلب.

 

مثل الأدوية الآتية:

 

  • مضادات الذهان مثل مشتقات الفينوثيازين، هالوبيريدول.

 

  • مضادات الهيستامين مثل هيدروكسيزين.

 

  • مضادات الحيوية تحتوي على المادة الفعالة سبارفلوكساسين، إيثروميسين، موكسيفلوكاسين، ومضادات الملاريا وخاصةً هالوفانترين.

 

  • أدوية تنظيم ضربات القلب من class IA، class III.

 

  • مضادات الأكتئاب ثلاثية الحلقات (Tricyclic antidepressants).

 

أيضًا قبل البدء في العلاج باستخدام هذا الدواء، يجب أن تخبر الطبيب إذا كنت تعاني من تلك الحالات والأمراض الآتية مثل:

 

  1. اضطراب ثنائي القطب (الهوس الاكتئابي).

 

  1. مرض السكري.

 

  1. إدمان المخدرات.

 

  1. داء الصرع (Epilepsy).

 

  1. سرعة وعدم انتظام ضربات القلب.

 

  1. أمراض القلب أو ارتفاع ضغط الدم.

 

  1. النوبات التشنجية أو السكتة الدماغية.

 

سيبرالكس مع الحمل والرضاعة

يجب إخبار الطبيب المعالج إذا كنت حاملًا أو مقبلة على الحمل، كما هو الحال مع معظم الأدوية المضادة للاكتئاب.

 

لا يجب تناوله مع الحمل والرضاعة ولكن إذا ناقش الطبيب المعالج المخاطر والفوائد التي تنطوي من تناول هذا الدواء.

 

الآثار الجانبية للدواء

قد يعاني معظم الناس بعض الآثار الجانبية الخفيفة، لكن عندما يتكيف جسمك مع الآثار الجانبية تختفي تدريجيا، تتضمن الآثار الأكثر شيوعًا الآتي:

 

  • الدوخة والغثيان.

 

  • الشعور بالنعاس وتغييرات في النوم.

 

  • الوهن والاهتزاز.

 

  • مشكلات جنسية.

 

  • التعرق.

 

  • جفاف الفم.

 

  • عدم الشعور بالجوع.

 

  • الإمساك.

 

  • كثرة التثاؤب.

 

هل يسبب cipralex الضعف الجنسي؟

يُعد العجر الجنسي إحدى الآثار الجانبية مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، قد يؤثر ذلك الدواء في الصحة الجنسية لبعض الوقت.

 

تتضمن بعض الأعراض مثل قلة الاهتمام بالجنس، وقد يصعب الوصول إلى النشوة الجنسية خلال فترة تناول الدواء.

 

يعاني حوالي 35% إلى 50% الأشخاص المصابين بالاكتئاب الغير معالج من الضعف الجنسي الغير وظيفي قبل تلقي علاج للاكتئاب.

 

لذلك في بعض الحالات، قد لا تكون تلك المشكلة الجنسية بسبب الدواء ولكن من الاكتئاب الأساسي، وإذا كان الدواء هو المسبب.

 

فتلك الآثار الجانبية تهدأ مع مرور الوقت، وإذا لم تهدأ الأعراض فتحدث إلى الطبيب لمعرفة إذا كان يجب الانتظار بعض الوقت أم تقليل الجرعة.

 

هل سيبرالكس يسبب الإدمان؟

هل سيبرالكس يسبب الإدمان

رُغم أن تناول هذا الدواء أو أدوية الاكتئاب التي تحتوي على المادة الفعالة لا يُعد أدمانًا، إلا أن بعض الأشخاص التي تتعاطى ذلك العقار.

 

قد تدمن الدواء إدمانًا نفسيًا، يعتقدون أن تناول الدواء لفترة أطول أو بجرعات أعلى لكي يشعر بأنه طبيعي، وأغلب المدمنين هم أصحاب الأمراض النفسية والعقلية.

 

وبسبب وجود الأعراض الانسحابية للدواء كما ذكرناها من قبل، يزيد من إحتمالية استمرار استخدام ذلك الدواء بجرعات أعلى من ما هو موصوف من قبل الطبيب المعالج.

 

لذلك عند استخدام مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية، يوصى الطبيب بتقليل الجرعة تدريجيًا تحت إشرافه الطبي لتجنب تلك الأعراض.

 

ختامًا، قد يستخدم سيبرالكس في تخفيف أعراض الاكتئاب واضطراب القلق، لكن يجب الالتزام بالجرعات الموصوفة من قبل الطبيب المعالج لتجنب الآثار الجانبية للدواء.

كتب المقال: د.هاجر أحمد

المصادر

webmd.com

veryWellmind.com

medicalNewsToday.com

HealthHarvard.com

rehabCenter.net

شارك
غرد
شارك
شارك

مقالات قد تهمك

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر     لا يجب أن نستخف بخطورة تعاطي المخدرات، ومع انتشار المخدرات وزيادة…

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟   عندما نذكر كلمة اخصائي نفسي نتخيل على الفور رجلًا أو امرأة تجلس على…

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟ هل تدخن الفيب؟ هل تعتقد أنه بديلًا صحيًا للتدخين؟ إذًا عليك أن…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.