طرق وخطوات علاج الادمان

طرق وخطوات علاج الادمان
شارك
غرد
شارك
شارك

يتساءل كثير من الأشخاص عن طرق وخطوات علاج الادمان، وهل يمكن التعافي من الإدمان أم هو صديق مكروه يصاحب الشخص طيلة حياته؟

بالطبع يمكن علاج الإدمان، لكن يحتاج معظم المرضى إلى رعاية طويلة الأمد أو متكررة للتوقف عن التعاطي تمامًا والوصول بهم لبر الأمان واستعادة حياتهم.

لذلك سنتطرق في هذا المقال إلى طرق وخطوات علاج الادمان للوصول إلى مرحلة التعافي والشفاء التام.

بدايةً، ما هو الإدمان؟ ثم ما هى طرق وخطوات علاج الادمان ؟

يعد الإدمان مرضًا مزمنًا يؤثر في المخ والسلوك معًا، إذ يبدأ الطريق إليه بالتجربة في تعاطي المخدرات.

 

لكن بمرور الوقت يبحث الشخص عن المادة المخدرة ويتناولها قهريًَا، ويرجع هذا إلى آثار التعرض للعقاقير المخدرة على المدى الطويل في وظائف المخ.

 

تؤدي هذه التغيرات في المخ إلى السلوكيات الضارة التي تظهر لدى المرضى، وتسبب أيضًا العودة إلى تعاطي المخدرات حتى بعد محاولة التوقف ويسمى ذلك الانتكاس.

طرق وخطوات علاج الادمان

 

ما طرق وخطوات علاج الادمان؟

علاج الإدمان ليس نهجًا واحدًا يناسب الجميع، إذ قد يختلف العلاج بناءً على احتياجات كل مريض، على سبيل المثال:

  • المادة التي يدمنها.
  • مستوى الرعاية التي يحتاجها.
  • احتياجاته الشخصية للصحة العقلية.
  • تكلفة خدمات الرعاية الصحية التي يمكنه تحملها.

سنوضح الآن أهم طرق وخطوات علاج الادمان التي وضعت المرضى على طريق ناجح للشفاء.

الخطوة الأولى: الإدراك

تتمثل الخطوة الأولى في طريق التعافي في إدراك المريض تأثيرات الإدمان السلبية في حياته، مثل: تدهور الحياة الدراسية أو الوظيفية أو الاجتماعية أو الترفيهية.

الإدراك - طرق و خطوات علاج الادمان

كذلك تعتمد خيارات علاج الإدمان على عدة عوامل، مثل: نوع اضطراب الإدمان، وطول وشدة الاستخدام، وتأثيراته في الفرد.

 

بالإضافة إلى ذلك، يلزم إحالة مريض الإدمان إلى معالجة المضاعفات الجسدية، مثل مرض الكبد الناتج عن تعاطي الكحول أو مشكلات الجهاز التنفسي الناتجة عن التدخين.

 

إزالة السموم من الجسم

 

تساعد إزالة السموم من الجسم بمساعدة طبية في بيئة آمنة على الحد من أعراض الانسحاب التي تسبب أعراضًا جسدية مزعجة أو حتى مهددة للحياة.

 

تستخدم مراكز علاج الإدمان الأدوية، إذ قد يكون الشخص مدمنًا لأكثر من مادة، لذلك يحتاج إلى الأدوية لتقليل أعراض الانسحاب لكل منها.

الاستشارة والعلاجات السلوكية

 

تعتمد هذه المرحلة على جلسات العلاج النفسية وتكون فردية أو جماعية أو عائلية، وتكون مكثفة في البداية ثم تقل عدد الجلسات تدريجيًا مع تحسن الأعراض.

 

تهدف جلسات العلاج النفسي إلى مساعدة الأشخاص على تغيير السلوكيات والمواقف المرتبطة بالإدمان، بالإضافة إلى تقوية المهارات الحياتية ودعم العلاجات الأخرى.

تشمل الأنواع المختلفة من العلاج النفسي ما يأتي:

العلاج المعرفي السلوكي

 

يساعد الأشخاص على التعرف إلى طرق التفكير التي ترتبط بتعاطي المخدرات وتغييرها.

العلاج الأسري متعدد الأبعاد

 

يساعد على تحسين دور الأسرة في حياة المراهق المصاب باضطراب تعاطي المخدرات.

المقابلات التحفيزية

 

تساعد على زيادة استعداد ورغبة الأفراد للتغيير وإجراء تعديلات على السلوكيات.

المكافآت التحفيزية

 

تشجع على الانقطاع عن التعاطي من خلال التعزيز الإيجابي.

برامج إعادة التأهيل

 

تعد برامج إعادة التأهيل أحد أهم طرق وخطوات علاج الادمان، إذ تركز على بقاء الفرد دون تعاطي المخدرات مع استئناف المسؤوليات الاجتماعية والمهنية والأسرية.

تتوفر مراكز علاج الإدمان المرخصة بالكامل لإنشاء برنامج رعاية على مدار 24 ساعة، وتوفر بيئة سكنية آمنة ومساعدات طبية فورية.

تتعدد أنواع البيئة العلاجية، على سبيل المثال:

علاج سكني قصير المدى

 

يركز على إزالة السموم والحد من أعراض الانسحاب وإعداد الفرد لفترة أطول داخل المجتمع العلاجي من خلال الجلسات المكثفة.

 

المجتمعات العلاجية

يعيش الشخص الذي يسعى إلى علاج طويل الأمد من الإدمان في مسكن مدة من 6 إلى 12 شهرًا مع طاقم العمل وآخرين في حالة تعافي.

تساعد هذه التجمعات على التعافي وتغيير المواقف والسلوكيات تجاه تعاطي المخدرات.

 

سكن التعافي

يوفر إقامة المرضى فترة قصيرة المدى خاضعة للإشراف لمساعدة الأشخاص على التكيف مع حياة جديدة ومستقلة دون تعاطي المخدرات والانخراط في المسؤوليات الحياتية.

يشمل سكن التعافي المشورة بشأن الأمور المالية والعثور على وظيفة، وتوفير الاتصال بين الشخص خلال المراحل الأخيرة من التعافي وخدمات دعم المجتمع.

مجموعات المساعدة الذاتية

تساعد هذه المجموعات الفرد المتعافي على مقابلة الآخرين الذين يعانون من نفس اضطراب الإدمان، مما يعزز الدافع لديهم ويقلل من مشاعر العزلة.

 

كذلك تعد هذه المجموعات بمثابة مصدر مفيد للتعليم ومعرفة المعلومات وتعزيز الحياة الاجتماعية.

 

الأدوية

طرق وخطوات علاج الادمان

تستخدم الأدوية للتحكم في أعراض الانسحاب في أثناء إزالة السموم من الجسم، ويختلف الدواء باختلاف المادة التي يدمنها الشخص.

كذلك يساعد استخدام الأدوية على المدى الطويل على تقليل الرغبة الشديدة ومنع الانتكاس أو العودة إلى تعاطي العقاقير بعد التعافي من الإدمان.

جدير بالذكر أن الدواء منفردًا ليس علاجًا للإدمان، لكن يجب أن يصاحبه طرق العلاج الأخرى، مثل: العلاج النفسي.

قد يصف الأطباء وأخصائي إعادة التأهيل أدوية لمعالجة حالات الصحة العقلية المحتملة، مثل: الاكتئاب أو القلق؛ نتيجة لاضطراب تعاطي المخدرات.

كذلك يخضع الأشخاص في برامج العلاج لإجراء التحاليل للأمراض المعدية الناتجة عن اضطرابات الإدمان، مثل: فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز) أو التهاب الكبد أو السل.

وختامًا -عزيزي القارئ- مريض الإدمان ليس بحاجة لخوض المعركة بمفرده، إذ إن طرق وخطوات علاج الادمان الناجحة تساعده على التعافي التام والوصول إلى بر الأمان.

 

لذلك إذا كنت أنت أو أحد أفراد أسرتك يعانون الإدمان، فلا تتردد في التحدث إلى أخصائي طبي وطلب المساعدة للتغلب على الإدمان، دمتم سالمين.

كتب المقال: د.هبة الحبشي

Resources

  1. https://www.medicalnewstoday.com/articles/323468
  2. https://www.webmd.com/connect-to-care/addiction-treatment-recovery/successful-treatments-for-addiction
  3. https://www.drugabuse.gov/publications/drugfacts/treatment-approaches-drug-addiction

 

شارك
غرد
شارك
شارك

مقالات قد تهمك

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر     لا يجب أن نستخف بخطورة تعاطي المخدرات، ومع انتشار المخدرات وزيادة…

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟   عندما نذكر كلمة اخصائي نفسي نتخيل على الفور رجلًا أو امرأة تجلس على…

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟ هل تدخن الفيب؟ هل تعتقد أنه بديلًا صحيًا للتدخين؟ إذًا عليك أن…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.