ظاهرة التنمر عند الاطفال وعلاجه

التنمر-بين-الاطفال
شارك
غرد
شارك
شارك

ظاهرة التنمر عند الاطفال

قد تجعل ظاهرة التنمر عند الاطفال الذهاب إلى المدرسة أو النادي كابوسًا، عندما يتعرض الطفل إلى المضايقة والاعتداء جسديًا عن عمد من شخص أو طفل آخر.

 

 قد ينطوي التنمر عند الاطفال على التهديد أو إصابة الطفل بجروح وبالإضافة أن التنمر قد يترك لديه ندوبًا عاطفية عميقة.

 

ما هو التنمر؟

يُعد التنمر ضمن أنماط السلوك العدواني التي تحدث بأسلوب متعمد ومتكرر مما يتسبب في ضرر نفسي أو جسدي عند الطفل الذي يتعرض إلى التنمر.

 

ويوجد أشكالًا متعددةً من التنمر عند الاطفال، مثل نشر الشائعات والتهديد بالتعنيف، والاعتداء الجسدي أو اللفظي، أو تعمد تجاهل الطفل واستبعاده من اللعب.

 

ولكن قد يتساءل البعض هل جميع المضايقات التي قد يتعرض لها طفلك تُعد تنمرًا؟ بالطبع لا، قد يتعرض أي طفل للمضايقة أو الاستفزاز من قبل أصدقائه أو أقاربه.

 

قد تأتي المضايقة في سياق فكاهي وودي وبالتراضي وعندما يجد الطفل الأمر مضحكًا، ولكن مع ذلك يمكن أن تتجاوز تلك المضايقات الفكاهية البسيطة وتتحول إلى تنمرًا إذا حدثت بأسلوب متعمد ومتكرر.

 

يجب أن يُؤخز التنمر عند الاطفال على محمل الجد، وليس فقط التخلص من مصدر التنمر ولكن أيضًا محاولة محو تلك الآثار النفسية السيئة.

 

قد يؤثر التنمر على شعور الطفل بالأمان وتقدير الذات لديهم كذلك الثقة بالنفس، قد يساهم التنمر في حدوث مآسي خطيرة مثل الانتحار.

 

ما هي أنواع التنمر الذي يمكن أن يتعرض له طفلك؟

يوجد ثلاثة أنواع من التنمر عند الاطفال التي يمكن أن يتعرض لها طفلك سواء في المدرسة أو النادي أو حتى في المنزل وهي:

 

  • أن يتعرض للعنف جسديًا؛ مثل الضرب والركل واللكم.

 

  • التنمر اللفظي؛ عندما يتعرض للتهديد والسخرية على المظهر والشكل أو الطريقة التي يتحدث بها الطفل.

 

  • التنمر اجتماعيًا؛ هو استبعاد الطفل الذي يتعرض للتنمر من الأنشطة ويتجاهله الجميع.

 

يمكن لأي طفل أن يكون متنمرًا سواء ذكر أو أنثى، ويمكن أيضًا أن يكون الطفل الضحية متنمرًا لطفل آخر،غالبًا ما يستهدف المتنمرون الأطفال الذين يبكون بسهولة أو يستسلمون لهم بسهولة.

 

ما الذي يجعل الطفل متنمرًا؟

ما الذي يجعل الطفل متنمرًا

قد يتنمر الاطفال للعديد من الأسباب، قد التنمر الطفل لأنه يحتاج إلى ضحية -الشخص الأضعف عاطفيًا أو جسديًا أو الشخص المختلف- ليشعر بمزيد من الاهتمام.

 

أو يحظي بمزيدًا من الشعبية والسيطرة، قد تُشارك التربية أيضًا في خلق طفلًأ متنمرًا، قد يعذب المتنمر الطفل الأضعف بنفس الأسلوب الذي يتعامل به الآخرين معه.

 

قد يعتقدون أن سلوكهم طبيعيًا لأنهم يتعرضون ذلك الغضب أو تلك التعليقات المسئية باستمرار في البيت، وكذلك البرامج التلفزيونية التي تروج إلى التنمر عند الاطفال بأسلوب ساخر.

 

علامات تدل أن طفلك قد تعرض إلى التنمر

إذا لم يخبرك طفلك عن التنمر الذي تعرض له أو لم يكن لديه كدمات أو إصابات قد يجعل من الصعب معرفة ماذا حدث له.

 

لكن يوجد بعض العلامات التي قد تدل أن طفلك قد تعرض إلى التنمر قد يلاحظ الآباء الآتي:

 

  • يبدو قلقًا ولا يشعر بالراحة.

 

  • عدم الرغبة في الأكل وعدم النوم جيدًا.

 

  • يبدو مزاجيًا ومضطربًا أكثر من اللازم.

 

  • تجنب الحديث عن المدرسة.

 

  • تجنب الحديث عن علامات الضرب الظاهرة.

 

  • تكرار الغياب عن المدرسة.

 

  • تدني المستوى الدراسي.

 

فإذا كنت تعتقد أن طفلك قد تعرض إلى التنمر ولكن طفلك يرفض التحدث عن ما حدث، ابحث عن أسلوب لفتح النقاش والتحدث عن الأمر سويًا.

 

على سبيل المثال؛ عندما ترى مشاهدًا عن التنمر عند الاطفال في التلفزيون وتسأله: ما رأيك في هذا الموقف؟، وماذا تعتقد على ذلك الشخص أن يفعله؟.

 

قد يفتح ذلك مجالًا للحديث عن ما تعرض له الطفل، وإذا اخبرك طفلك أنه قد تعرض للتنمر أو المضايقة فعليك أن تعطي له النصيحة كيف يتعامل مع ذلك الموقف.

 

كيف تحمي طفلك من التنمر؟

إذا أخبرك طفلك أنه تعرض إلى التنمر من قبل شخص آخر، فاستمع له بهدوء وقدم له الدعم دائمًا، قد يتردد الأطفال في أخبار البالغين بشأن تعرضهم للتعنيف.

كيف تحمي طفلك من التنمر

وذلك لشعورهم بالحرج والخجل من كونهم الشخص الضعيف أو قد يشعرون بالقلق أن يصاب والديهم بخيبة أمل أو أنزعاج أو رد فعل غاضب.

 

يشعر الأطفال أيضًا بالقلق من أن والديهم لن يصدقوا ما حدث لهم أو يفعلوا شئ حيال ذلك، بل إيضًا قد يشعرون بالقلق خوفًا من أن يحثونه على المقاومة بينما هم يتجنبون ذلك.

 

يشعر الأطفال أحيانًا أن تعرضهم للتنمر هو خطأهم، لو أنهم تصرفوا تصرفًا آخر في ذلك الموقف، فلن يحدث ذلك أبدًا.

 

إذا اخبرك طفلك أنه يتعرض للمضايقة من قبل أقرانه فإليك أذكي الأساليب في التعامل مع المتنمرين علم طفلك الآتي.

 

التظاهر بالقوة والهدوء عندما يواجه المتنمر

علم طفلك أن ينظر في عين المتنمر، وأن يقف ثابتًا وهادئًا قدر الإمكان، إما أن يتجاهله ويمشي بعيدًا بعد أن أظهر له القوة أو يتحدث له بصرامة.

 

أو أن يخبره بحزم “أنا لا أحب ما تفعله” أو “من فضلك لا تتحدث معي”، قد يحتاج الأمر بعض من الوقت ولكنه يمكنه أن يكتسبها بالممارسة.

 

علم طفلك متى وكيف يطلب المساعدة من الآخرين

علمه أن لا يخاف من طلب المساعدة من شخص بالغ مثل المعلم عندما يتعرض للتنمر، قد يشعرون بالحرج من طلب المساعدة ولكن شجعهم دائمًا لطلب المساعدة وأن التنمر ليس خطأهم أبدًا.

 

شجع طفلك على تكوين صداقات جديدة والمشاركة في الأنشطة

قد يكون تكوين أصدقاء آخرين قد يشعرهم بمزيد من الثقة بالنفس، وكذلك المشاركة في الأنشطة مثل الرياضات الجماعية أو الأنشطة الاجتماعية.

 

ستتطور تلك الأنشطة من مهارات الطفل الاجتماعية وتحسن من ثقته بنفسه، وبذلك لن يبقى الشخص الضعيف الذي قد يسعى وراءه الطفل المتنمر.

 

ختامًا، قد يؤدي التنمر عند الاطفال إلى تدمير ثقة الطفل بنفسه أو تقديره لذاته، شجع طفلك دائمًا على قضاء الوقت مع الأصدقاء الذين لديهم تأثيرًا إيجابيًا.

كتب المقال: د. هاجر أحمد

المصادر

KidsHealth.org

Unicef.org

HealthyChildern.org

 

شارك
غرد
شارك
شارك

مقالات قد تهمك

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر     لا يجب أن نستخف بخطورة تعاطي المخدرات، ومع انتشار المخدرات وزيادة…

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟   عندما نذكر كلمة اخصائي نفسي نتخيل على الفور رجلًا أو امرأة تجلس على…

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟ هل تدخن الفيب؟ هل تعتقد أنه بديلًا صحيًا للتدخين؟ إذًا عليك أن…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.