هل يمكن علاج المرض النفسي بدون طبيب؟

هل يمكن علاج المرض النفسي؟
شارك
غرد
شارك
شارك

علاج المرض النفسي

قالت أحدهم عن علاج المرض النفسي؛ “لم أدرك أنني كنت أعاني من مشكلات نفسية مدةً طويلةً، من ثم اعترافي بالمشكلة وحصلت على المساعدة تغيرت حياتي وشعرت بالراحة أخيرًا”.

المرض النفسي

يعتمد علاج المرض النفسي التي يعاني منه المريض على مدى شدته وما هي أفضل أساليب العلاج المناسبة للحالة.

 

سنتناول في هذا المقال -عزيزي القارئ- كيف يُشخص الطبيب النفسي المرض النفسي وما هي أساليب علاج الأمراض النفسية المختلفة.

 

تشخيص المرض النفسي

الخطوة التي تسبق العلاج الصحيح دائمًا هو الحصول على التشخيص المناسب لحالة المريض طبقًا للأعراض الظاهرة على المريض.

(علاج المرض النفسي بدون طبيب)

 

وكذلك التاريخ المرضى وهل يوجد تاريخ عائلي للمرض النفسي في العائلة أم لا، وأيضًا مدى تكرار ظهور الأعراض على المريض.

 

ولكي يحدد التشخيص والتحقق من المضاعفات التي قد تكون ذات صلة بالمرض، يستخدم الطبيب الآتي:

 

  • الفحص الجسدي: يحاول الطبيب في هذه الخطوة استبعاد الأمراض الجسدية التي قد تسبب الأعراض التي يعانيها المريض.

 

  • الفحوصات والتحاليل: على سبيل المثال تحليل وظائف الغدة الدرقية أو تحليل المخدرات والمشروبات الكحولية.

 

  • التقييمات النفسية: يتحدث الطبيب عن الأفكار والمشاعر وكذلك أنماط السلوك التي يظهرها المريض باستخدام أسلوب السؤال والجواب.

 

أحيانًا يكون من الصعب على الطبيب تحديد المرض النفسي الذي يعانيه المريض على وجه التحديد، قد يتطلب ذلك الكثير من الوقت والجهد.

 

أساليب علاج المرض النفسي

إذا كان المريض يعاني من مرض نفسي أو عقلي خفيف غالبًا ما يسهل التحكم والسيطرة عليه طالما كان يلبي احتياجاتك النفسية والطبية والاجتماعية.

 

لا يقتصر مقدم الرعاية النفسية على الطبيب النفسي المختص فقط، ولكن دعم الأسرة والأصدقاء ومجموعات الدعم.

 

أيضًا لا يقتصر العلاج على الأدوية فقط ولكن يوجد أساليب عديدة تستخدم في العلاج، سوف نتناول أساليب علاج الاضطرابات النفسية التالية.

 

أولًا العلاج النفسي (psychotherapy)

العلاج النفسي

يطلق على العلاج النفسي اسم “العلاج بالكلام” وغالبًا ما يستخدمه الأطباء النفسيين إما بمفرده أو مع الأدوية في علاج الأمراض النفسية.

 

يساعد هذا النوع من العلاج على:

 

  • فهم وتحديد مصدر المشكلات في الحياة أو الأحداث التي قد تسببت أو شاركت في الإصابة مثل وفاة أحد أفراد الأسرة أو الطلاق لكي يكونوا قادرين على التغلب عليها.

 

  • فهم المشاعر والأفكار التي تجول في باله وشاركت في المرض وكذلك تعليم المريض كيف يتعامل معها أما بتقبلها أو محاولة تعديلها.

 

  • استعادة الشعور بالسيطرة.

 

  • تعليم أساليب ومهارات صحية في التعامل مع المشاكل وحلها بسهولة.

 

يوجد أنواع كثيرة للعلاج النفسي يمكن للطبيب المختص اتباعها في العلاج، تشمل الأساليب العلاجية المختلفة ما يلي:

 

العلاج السلوكي المعرفي (Cognitive behavioral therapy)

يساعد العلاج السلوكي المعرفي (CBT) المريض النفسي في تحديد التصورات والأفكار الغير دقيقة لديهم عن أنفسهم أو عن ما حولهم ومحاولة تغييرها.

 

يساعد الطبيب المختص أيضًا الطبيب في وضع أساليب جديدة للتفكير خلال لفت الانتباه على الافتراضات الخاطئة وكذلك الصحيحة التي تتصورها عن نفسك.

 

يستخدم العلاج السلوكي المعرفي في حالات الآتية:

 

  • في الحالات التي لديها مؤشرات للإصابة بمرض عقلي ولكن غير مصاب به.

 

  • في حالة الاكتئاب وعلاج اضطرابات القلق.

 

  • المرضى الذين يرفضون أو لا يمكنهم تناول الأدوية المضادة للاكتئاب.

 

العلاج السلوكي الجدلي (Dialectical behavioral therapy)

يستخدم العلاج السلوكي الجدلي (DBT) في حالة المرضى المعرضين بنسبة خطر عالية ويصعب علاجها، وكذلك تغيير السلوكيات الخاطئة مثل الكذب وإيذاء النفس.

 

يعبر مصطلح “جدلي” على الجمع بين نقيضين في العلاج هو القبول والتغيير، يركز ذلك العلاج على أربع أساليب في تعزيز المهارات الحياتية وهي:

 

  1. التقبل: يعنى يمكنك التعبير عن غضبك ولكن دون إيذاء نفسك أو أحد من حولك.

 

  1. الانضباط العاطفي: التعرف على حقيقة مشاعرك وتصنيفها ومحاولة ضبطها.

 

  1. الوعي: عندما تكون أكثر وعيًا بنفسك وبمشاعرك ومشاعر الآخرين قد تتخطى تلك المشكلات.

 

  1. التفاعل والتواصل.

 

العلاج النفسي الديناميكي

يعتمد ذلك النوع على افتراض أنك تعاني من مشكلات نفسية بالفعل بسبب صراعات غالبًا ما نبعت من الطفولة خلال لا وعي.

 

يهدف إلى فهم تلك المشاعر وإدارتها خلال الحديث عن تلك التجارب المؤلمة، قد يستمر إلى عدة أشهر وقد يصل إلى سنوات.

 

ثانيًا العلاج بالأدوية (Medication)

العلاج بالأدوية

لا تعالج الأدوية المرض النفسي تمامًا ولكنها تساهم في التحكم في الأعراض، غالبًا ما يستخدم الطبيب المختص العلاج بالأدوية مع العلاج النفسي.

 

يوجد العديد من الأدوية التي تُستخدم في علاج المرض النفسي مثل:

 

مضادات الاكتئاب (Antidepressants)

تُصف تلك الأدوية ” مضادات الاكتئاب ” للأشخاص التي تعاني الاكتئاب، ولكن قد تُصف أيضًا في بعض الحالات الأخرى مثل علاج اضطرابات القلق واضطراب الوسواس القهري.

 

كذلك اضطرابات الأكل وتخفيف الأعراض بعض الأمراض العقلية الأخرى، بعض الأمثلة على الأدوية المضادة للاكتئاب مثل:

 

  • مثبطات امتصاص السيروتونين (SSRIs).

 

  • مثبطات امتصاص السيروتونين والنورابينفرين (SNRIs).

 

  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة (TRicyclic antidepressants).

 

مضادات الذهان (Antipsychotics) 

تستخدم تلك الأدوية في تقليل الأعراض الخاصة بالأمراض الذهانية مثل الفصام والاضطراب الفصامي العاطفي وكذلك حالات القلق الشديدة جدا.

 

وقد توصف أيضًا في حالة المرضى التي تعاني من مرض ثنائي القطب للسيطرة على نوبات الهوس الخفيفة مع مضادات الاكتئاب.

 

المهدئات والأدوية المنومة

قد تساعد في حالة المرضى التي تعاني من مشكلات النوم وخاصةً حالات الأرق الشديدة، أو تهدئةً المرضى التي تعاني من اضطراب القلق الشديد.

 

وعلاج اضطراب الهلع، قد يطلق عليها أيضًا مضادات القلق.

 

يوجد بعض أساليب علاج المرض النفسي الأخرى مثل:

 

  • التحفيز المغناطيسي عبر الجمجمة (transcranial magnetic stimulation TMS).

 

  • العلاج بالصدمات الكهربائية (ECT).

 

ختامًا، سيساعدك علاج المرض النفسي بلا شك في تقليل الألم النفسي أو تقليل الأعراض التي تعانيها، إذا كنت تعتقد أنك تعاني من مرض نفسي ما لا تتردد في طلب المساعدة.

كتب المقال: هاجر أحمد

المصادر 

WebMd.com

Mayocllinic.com

Mind.org.uk

شارك
غرد
شارك
شارك

مقالات قد تهمك

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر     لا يجب أن نستخف بخطورة تعاطي المخدرات، ومع انتشار المخدرات وزيادة…

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟   عندما نذكر كلمة اخصائي نفسي نتخيل على الفور رجلًا أو امرأة تجلس على…

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟ هل تدخن الفيب؟ هل تعتقد أنه بديلًا صحيًا للتدخين؟ إذًا عليك أن…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.