كيف يمكن تحليل الشخصية؟

تحليل الشخصية
شارك
غرد
شارك
شارك

يرتبط تحليل الشخصية بكثير من العوامل، مثل: العوامل الوراثية أو التأثيرات البيئية أو الاجتماعية، لذلك ظهرت عديد من النظريات لتحليل الشخصية في علم النفس.

لكن يلزم أولًا معرفة مفهوم الشخصية وخصائصها. ثم بعد ذلك يمكنك عمل اختبار الشخصية من خلال هذه المقالة .

 

ما هي الشخصية؟ كيف يمكن تحليل الشخصية؟

تشير الشخصية إلى الأنماط المميزة للشخص في التفكير والشعور والتصرف، وتتشكل الشخصية نتيجة مزيج من التصرفات والميول الفطرية جنبًا إلى جنب مع العوامل والتجارب البيئية.

 

قد تتغير شخصية الفرد على مدار العمر، لكن تظل السمات الشخصية الأساسية للفرد متسقة نسبياً خلال مرحلة البلوغ.

 

خصائص الشخصية

لكل شخص صفات تميزه عن غيره، إذ تلعب الأفكار والمشاعر والسلوكيات أدوارًا هامة في تكوين الشخصية، بالإضافة إلى بعض الخصائص الأساسية التالية، مثل:

 

الاتساق

يتصرف كل شخص بنفس الطرق أو بطرق متشابهة في مجموعة متنوعة من المواقف، إذ يوجد ترتيب وانتظام في السلوكيات لكل شخصية.

 

النفسية والفسيولوجية

تعد الشخصية بنية نفسية، لكن تشير الأبحاث إلى أنها تتأثر أيضًا بالعمليات والاحتياجات البيولوجية.

 

السلوكيات والأفعال

لا يقتصر تأثير الشخصية في كيفية تحركنا والاستجابة في بيئتنا فحسب، بل إنها تدفعنا أيضًا إلى التصرف بأساليب معينة.

 

التعبيرات المتعددة

يمكن عرض الشخصية في أكثر من مجرد سلوك، إذ يمكن رؤيتها أيضًا في أفكارنا ومشاعرنا وعلاقاتنا الوثيقة والتفاعلات الاجتماعية الأخرى.

 

كيف يمكن تحليل الشخصية؟

تحليل الشخصية

يقترح علماء النفس أنه يمكن تحليل الشخصية على أنها اختلافات فردية في الطريقة التي يميل بها الناس إلى التفكير والشعور والتصرف.

 

يمكننا تحليل الشخصية بمعرفة السمات الشخصية التي تجعل الشخص على ما هو عليه، إذ إن كل شخص لديه فكرة عن نوع شخصيته وسماته، وتشمل نظريات تحليل الشخصية ما يلي:

 

نظرية العوامل الخمسة للشخصية

يصعب تقسيم البشر جميعًا إلى عدد قليل من الفئات، لكن يميل علماء النفس إلى النظر إلى الشخصية كنتيجة لعدة سمات داخلية قائمة على أساس وراثي.

 

يدعم عديد من الباحثين في مجال الشخصية نظرية العوامل الخمسة للشخصية، والتي تصف خمسة أبعاد تشكل شخصية الإنسان، مثل:

 

الانفتاح

يمكن تحليل الشخصية الانفتاحية أنها تتمتع بدرجة عالية من الانفتاح الذهني، إذ إنهم أشخاص فضوليين ويقدرون الفن والخيال والأشياء الجديدة، ويرفعون شعار “التنوع هو نكهة الحياة”.

 

على النقيض تجد الأشخاص منخفضو الانفتاح يفضلون التمسك بعاداتهم وتجنب التجارب الجديدة ولا يميلون إلى المغامرة، ويرتبط الانفتاح بالذكاء اللفظي واكتساب المعرفة على مدى العمر.

 

وفقًا لدراسة أجريت عام 2021 في جمعية علم النفس الأمريكية، أن الأشخاص الذين يتمتعون بدرجة عالية من الانفتاح يتمتعون بالحداثة وقدرة إنتاج الفكاهة المتوقعة فوق الذكاء

 

بمعنى آخر أنهم أكثر تسلية من الأشخاص الأذكياء فقط.

 

الضمير الحي

يتميز الأشخاص الذين يتسمون بالضمير الحي أنهم منظمون ولديهم شعور قوي بالواجب والمسؤولية، ويمكن الاعتماد عليهم، ومنضبطون ومركزون على الإنجاز.

 

من ناحية أخرى يكون الأشخاص ضعاف الضمير أكثر عفوية وتحررًا، وقد يميلون إلى الإهمال، ويعد الضمير سمة مفيدة، إذ يرتبط بالإنجاز في الدراسة أو العمل.

 

الانبساط

يعد الانبساط السمة الأكثر شهرة بين الخمس سمات، ويتميز الأشخاص الذين يتسمون بالانبساطية أنهم ثرثارون ومؤنسون ويميلون للبهجة في تفاعلاتهم الاجتماعية.

 

على النقيض يحتاج الانطوائيون إلى كثير من الوقت بمفردهم، ويفضلون الأنشطة الفردية أو الجماعية الصغيرة فقط.

 

القبول

يقيس القبول مدى إيجابية الشخص ولطفه، إذ كلما زاد قبول الشخص زادت احتمالية أن يكون واثق ومفيد ورحيم، بينما يتسم الأشخاص البغيضون بالبرود والريبة تجاه الآخرين.

 

وفقًا لدراسة نشرت في مجلة علم النفس التنموي عام 2002، أن الأطفال اللطيفين لديهم مشكلات سلوكية أقل من الأطفال منخفضي القبول.

 

كذلك البالغون المقبولون أقل اكتئابًا وأكثر استقرارًا وظيفيًا من البالغين منخفضي القبول.

 

العصبية

يمكن وصف الشخصية العصبية أنها تعاني القلق المتكرر، ويسهل على الأشخاص العصبيين الانزلاق في القلق والاكتئاب، ويميلون إلى إيجاد أشياء تستدعي القلق بشأنها.

 

تلعب العصبية دورًا في تطور الاضطرابات العاطفية، إذ يميل الأشخاص العصبيون إلى تجربة كثير من المشاعر السلبية.

 

نظرية الاستثمار الاجتماعي

نظرية الاستثمار الاجتماعي

ترتبط سمات الشخصية بعلم الوراثة، لكن لا تشمل وراثة الفرد جميع الاختلافات الشخصية، لذلك تلعب التأثيرات البيئية دورًا في تحليل الشخصية.

 

يساعد الاستثمار الشخصي للأفراد في الأدوار الاجتماعية الجديدة على تطور الشخصية والتغيير بمرور الوقت، مثل الزواج أو بدء وظيفة جديدة.

 

يتعرض الشخص في الأدوار الجديدة لتكاليف ويلزم التصرف بطرق معينة، إذ قد يكافأ في وظيفته على التزامه بالمواعيد وإكمال المهام، ويُحفز للانسجام مع الآخرين.

 

مما يؤدي إلى تغيير طريقة حياة الشخص والتأثير في سماته الشخصية.

 

النظرية العاطفية المعرفية

تؤثر المواقف المختلفة في تحليل شخصية الفرد، إذ تتفاعل بعض العوامل النفسية مع بعضها البعض لإنتاج أنماط السلوك التي تميز الأفراد، مثل:

 

  • توقعات الأفراد ومعتقداتهم.
  • الأهداف والقيم.
  • الاستجابات العاطفية.

 

على سبيل المثال قد تجد الشخص الذي يميل إلى التصرف بعدوانية أو سلبية لن يتصرف بالضرورة بنفس الأسلوب في كل موقف.

 

إذ قد يكون الشخص أكثر عدوانية أو تحفظًا في بعض المواقف وأقل في حالات أخرى.

 

الهوية السردية

تعد تفاصيل سرد تجارب الحياة للفرد أحد أهم عناصر تحليل الشخصية، إذ تحتوي قصة الحياة الذاتية لكل شخص على كثير من المعلومات التي تميز شخصيته.

 

يوجد بعض العوامل التي تميز قصص حياة الناس، مثل:

 

  • التفكير في السيرة الذاتية، أو التغيير في فهم المرء لذاته أو ماضيه.
  • الجوانب الهيكلية: مثل التماسك العام لقصة الحياة.
  • الموضوعات التحفيزية والعاطفية: وتشمل الجوانب الإيجابية أو السلبية أو الشعور بالقوة.

 

النظرية الديناميكية

اقترح سيجموند فرويد أنه تتألف الشخصية من ثلاثة مكونات، وهم:

 

  • الهوية: التي تحركها الغريزة.
  • الأنا العليا: المرتبطة بالأخلاق.
  • الأنا: المعتدلة نسبيًا.

 

تساعد التفاعلات بين هذه العناصر على المساعدة على تفسير سلوك الفرد، بالإضافة إلى الأحداث الصادمة أو النزاعات الداخلية في أثناء الطفولة.

 

النظريات الإنسانية

تطور علم النفس الإنساني في منتصف القرن العشرين، إذ إنه يرتكز على الأفراد وصفاتهم الإيجابية، بما في ذلك سعيهم لتحقيق إمكاناتهم الكاملة.

 

اقترح علماء النفس أنه يميل الأشخاص المحققين لأنفسهم أن يكونوا مبدعين وعاطفيين وواقعيين ومنجذبين إلى مساعدة الآخرين، إذ يعتبر تحقيق الذات إنجازًا نادرًا نسبيًا.

 

كذلك ساعد علم النفس الإنساني على إلهام علماء النفس الإيجابي على تركيز الانتباه على مزايا وقوة شخصية الأفراد وقدرتهم على تشكيل حياتهم.

 

هل يمكن أن تتغير الشخصية؟

تتطور شخصية الإنسان تطورًا تدريجيًا على مدى العمر، من الطفولة حتى الشيخوخة، وقد تتغير شخصيات الأفراد بإرادتهم أو بالتزامن مع أحداث الحياة المهمة.

 

أظهرت بعض الدراسات زيادة في بعض السمات مع تقدم العمر، مثل: الهدوء وهو متعلق بالاستقرار العاطفي، والحساسية الاجتماعية المتعلقة بالقبول.

 

وختامًا، تظهر فائدة تحليل الشخصية في تحديد الاختلافات بين الناس وكيفية أدائهم في الحياة للأفضل أو للأسوأ.

وهذا بالضبط ما دفع علماء النفس إلى اكتشاف عدة أنواع من اختبار تحليل الشخصية.

كتب المقال: د.هبة الحبشي

Resources

  1. Verywellmind
  2. Livescience
  3. Psychologytoday

 

شارك
غرد
شارك
شارك

مقالات قد تهمك

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر     لا يجب أن نستخف بخطورة تعاطي المخدرات، ومع انتشار المخدرات وزيادة…

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟   عندما نذكر كلمة اخصائي نفسي نتخيل على الفور رجلًا أو امرأة تجلس على…

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟ هل تدخن الفيب؟ هل تعتقد أنه بديلًا صحيًا للتدخين؟ إذًا عليك أن…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.