image image

ما هو اضطراب الشخصية التجنبية وكيفية علاجه؟ - مركز بداية

ما هو اضطراب الشخصية التجنبية وكيفية علاجه؟

image
الشخصية التجنبية، والتي تعرف أيضًا باضطراب الشخصية التجنبية (Avoidant Personality Disorder – AvPD). هي أحد أنواع اضطرابات الشخصية التي تتسم بتجنب الشخص للمواقف الاجتماعية والتفاعلات البشرية نتيجة شعور شديد بالنقص والحساسية المفرطة تجاه النقد أو الرفض. الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب غالبًا ما يشعرون بالخجل والقلق. كما يعانون من ضعف في تقدير الذات.. لهذا النوع من اضطرابات الشخصية العديد من الخصائص المختلفة. على سبيل المثال تجنب العلاقات الاجتماعية/ يشعرون دومًا بالنقص والخجل من الذات وأيضًا قد تظهر عليهم سمات الرهاب الاجتماعي. لذلك سوف نذكر لكم في المقال الآتي كافة التفاصيل حول ما هو اضطراب الشخصية الاجتنابية وكيفية علاجه؟ راجين أن يكون وافي ومفيد من أجل التعامل مع مثل تلك الحالات من حولنا.

الشخصية التجنبية :

الشخصية التجنبية، والمعروفة أيضًا باضطراب الشخصية التجنبية هي نمط ثابت من السلوكيات والمشاعر التي تبدأ عادة في سن البلوغ المبكر، وتتميز بعدة صفات رئيسية تشمل الآتي:
  • الأشخاص المصابون بهذا الاضطراب يتجنبون الأنشطة والمواقف الاجتماعية التي تتطلب تفاعلات مع الآخرين خوفًا من النقد أو الرفض.
  • لديهم حساسية مفرطة تجاه النقد أو الرفض، مما يجعلهم يتجنبون المواقف التي قد يتعرضون فيها للنقد أو التقييم السلبي.
  • يعانون من شعور دائم بعدم الكفاءة والدونية، ويعتقدون أنهم غير جذابين أو أقل شأنًا من الآخرين.
  • كما يترددون في الدخول في علاقات جديدة أو المشاركة في الأنشطة الجماعية خوفًا من الرفض أو الإحراج.
  • كذلك يميلون إلى الانعزال والخجل الشديدين. ويشعرون بعدم الارتياح في المواقف الاجتماعية، مما يؤدي إلى تقييد حياتهم الاجتماعية والمهنية.
  • يميلون إلى الاعتماد على آراء الآخرين بشكل كبير ويحتاجون إلى التأكيد الدائم بأنهم مقبولون محبوبون.
الشخصية التجنبية

الشخصية التجنبية

أعراض اضطراب الشخصية الاجتنابية:

  • الانشغال بالنقد الذاتي والتفكير المفرط في الأخطاء المحتملة أو الفشل في المواقف الاجتماعية.
  • كذلك تجنب المهن أو الوظائف التي تتطلب التفاعل المستمر مع الآخرين.
  • أيضًا الشعور بالقلق الشديد في المواقف الاجتماعية، حتى تلك التي قد تبدو بسيطة للآخرين.
  • قد يقللون من طموحاتهم المهنية أو الشخصية خوفًا من الفشل أو الإحراج، مما يؤثر سلبًا على إمكاناتهم.
  • يشعرون بتوتر شديد عند مواجهة مواقف جديدة أو غير مألوفة، مما يدفعهم لتجنب هذه المواقف.
  • كما يكون لديهم تردد كبير في اتخاذ القرارات بسبب الخوف من الفشل أو اتخاذ الخيار الخاطئ.
  • يعانون من صعوبة في التعبير عن مشاعرهم الحقيقية أو المشاركة العاطفية مع الآخرين، مما يؤدي إلى الشعور بالعزلة والوحدة.
أسباب اضطراب الشخصية الاجتنابية: يوجد بعض الأسباب وراء اضطراب الشخصية الاجتنابية والتي تختلف من شخص لآخر. إليك بعض أهم الأمثلة على تلك الأسباب:
  • إذا كان أحد الوالدين يعاني من اضطراب القلق، فقد يكون الطفل ورث جينات تجعله أكثر عرضة للقلق، مما قد يسهم في تطوير اضطراب الشخصية الاجتنابية عند التعرض للتجارب السلبية.
  • كذلك إذا نشأ الطفل في بيئة يكون فيها الوالدان نقديين بشكل دائم وغير داعمين، فقد يشعر بالدونية والنقص، مما يعزز الرغبة في التجنب الاجتماعي.
  • تعرض الطفل للنقد بشكل متكرر قد يطور خوفًا شديدًا من النقد والرفض، مما يؤدي إلى تجنب المواقف الاجتماعية في المستقبل.
  • هناك أدلة تشير إلى أن الاضطرابات النفسية بما فيها اضطراب الشخصية التجنبية قد تكون موروثة جزئيًا. الأفراد الذين لديهم أقارب من الدرجة الأولى يعانون من اضطرابات القلق أو الشخصية قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بهذا الاضطراب.
  • أيضًا يمكن أن تكون هناك اختلافات في هيكل الدماغ أو وظائفه لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطراب الشخصية التجنبية. هذه الاختلافات قد تؤثر على كيفية معالجة الشخص للمواقف الاجتماعية والتفاعلات.
  • التعرض لتجارب اجتماعية سلبية في مراحل النمو، مثل الإقصاء أو الفشل في تكوين صداقات، يمكن أن يعزز الشعور بالخجل والقلق الاجتماعي.
  • قلة التعرض للتفاعلات الاجتماعية أو النمو في بيئة معزولة يمكن أن يؤدي إلى ضعف المهارات الاجتماعية والخوف من التفاعلات الاجتماعية.
  • كذلك القيم والمعايير الثقافية التي تشدد على الكمال أو تضع معايير عالية للقبول الاجتماعي يمكن أن تسهم في تطوير هذا الاضطراب.
  • قد تسهم وسائل الإعلام في تعزيز معايير غير واقعية للجمال والنجاح، مما يزيد من الضغط النفسي على الأفراد ويعزز الشعور بالنقص.
أسباب اضطراب الشخصية الاجتنابية

أسباب اضطراب الشخصية الاجتنابية

علاج اضطراب الشخصية التجنبية:

علاج اضطراب الشخصية الاجتنابية يتطلب نهجًا متعدد الأوجه يشمل العلاج النفسي، والأدوية، والدعم الاجتماعي. إليك تفاصيل أكثر حول الأساليب المختلفة لعلاج هذا الاضطراب:
  • العلاج المعرفي السلوكي: يُعد من أكثر العلاجات فعالية. حيث يركز على تغيير الأفكار والسلوكيات السلبية المرتبطة بالخوف من النقد والرفض.
  • إعادة الهيكلة المعرفية: تعلم كيفية تحدي وتغيير الأفكار السلبية والتفسيرات الخاطئة المتعلقة بالذات والمواقف الاجتماعية.
  • أيضًا تحسين مهارات التواصل والتفاعل الاجتماعي من خلال الممارسة والتدريب.
  • كما أن فكرة العلاج الجماعي قد يكون لها أثر فعال وقوي في عملية علاج اضطراب الشخصية التجنبية.
  • توعية الأهل والأصدقاء بطبيعة الاضطراب وكيفية تقديم الدعم الفعال يمكن أن يكون مفيدًا جدًا.
  • الاهتمام بالصحة العقلية: من خلال ممارسة تقنيات الاسترخاء التي تساعد في تخفيف التوتر.
  • الرياضة أيضًا قد تساعد في تحسين المزاج والتخفيف من القلق.
  • التغذية السليمة والنوم الكافي: للحفاظ على الصحة العقلية والجسدية.
  • تعلم استراتيجيات فعالة للتعامل مع القلق والخوف في المواقف الاجتماعية.

النصائح العملية للتعامل مع اضطراب الشخصية التجنبية:

  • تحديد أهداف صغيرة وقابلة للتحقيق يمكن أن يساعد في بناء الثقة بالنفس تدريجيًا.
  • أيضًا تسجيل التقدم والأفكار والمشاعر يمكن أن يساعد في التعرف على الأنماط السلبية والعمل على تغييرها.
  • الانخراط في الأنشطة التي تثير اهتمام الشخص يمكن أن يسهل التفاعل الاجتماعي ويجعله أكثر متعة.
  • إذا شعرت أن الأعراض تتجاوز قدرتك على التعامل معها، لا تتردد في طلب مساعدة من مختصين في الصحة النفسية.
  • كما ننصح بأهمية وضع جدول يومي منظم يمكن أن يساعد في تقليل التوتر والقلق من خلال توفير هيكل وتنظيم للحياة اليومية.
  • المشاركة في مجموعات الدعم، سواء عبر الإنترنت أو في الواقع، للتواصل مع الآخرين الذين يواجهون تحديات مشابهة.
في النهاية فإن اضطراب الشخصية التجنبية هو نتيجة تفاعل معقد بين العوامل الوراثية، البيولوجية، النفسية، والاجتماعية. فهم هذه العوامل يمكن أن يساعد في تطوير استراتيجيات وقائية وعلاجية فعالة لدعم الأفراد الذين يعانون من هذا الاضطراب وتحسين نوعية حياتهم.
شارك معنا :

موضوعات قد تهمك

image

هل تنام بشكل مفاجئ؟ ...

النوم القهري هو حالة تتميز بصعوبة في النوم أو عدم القدرة على النوم لفترات طويلة، ويمكن أن يكون لها أسباب ...

اقرأ المزيد
image

ما هو مخدر الايس؟ ...

ما هو مخدر الايس؟، يحمل ذلك المخدر العديد من الأسماء وأصبح الأكثر شهرة في سوق المخدرات، لا تتوقف شهرته على ...

اقرأ المزيد
image

تعرف على تحليل المخدرات ...

يُجرى تحليل المخدرات للبحث عن وجود واحد أو أكثر من المواد المخدرة، ويجرى تحليل المخدرات في البول أو في الدم. ...

اقرأ المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *