image image

دواء باروكستين Paroxetine مضاد للاكتئاب واضطراب القلق

ما هو باروكستين Paroxetine الأعراض الجانبية ودواعي الاستعمال

image
باروكستين (Paroxetine) هو دواء يُستخدم لعلاج العديد من الاضطرابات النفسية، مثل الاكتئاب واضطراب القلق العام واضطراب الهلع واضطراب الوسواس القهري. ينتمي إلى فئة من الأدوية تُعرف باسم مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs). يعمل باروكستين على زيادة مستويات السيروتونين في الدماغ، مما يساعد في تحسين المزاج وتخفيف الأعراض المرتبطة بالاضطرابات النفسية. من المهم استشارة الطبيب قبل البدء في استخدام باروكستين لضمان ملاءمته للحالة الصحية ولتلقي الإرشادات اللازمة حول الجرعة وطريقة الاستخدام. في المقالة الآتية إليكم كل التفاصيل حول ما هو باروكستين الأعراض الجانبية ودواعي الاستعمال.

ما هو باروكستين ؟

باروكستين (Paroxetine) هو عقار ينتمي إلى فئة مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، وهي مجموعة من الأدوية التي تُستخدم بشكل أساسي لعلاج الاضطرابات النفسية والعصبية عن طريق التأثير على مستويات السيروتونين في الدماغ. السيروتونين هو ناقل عصبي يلعب دورًا مهمًا في تنظيم المزاج والسلوك. يعمل باروكستين عن طريق زيادة تركيز السيروتونين في المساحات بين الخلايا العصبية في الدماغ، مما يحسن من التواصل بين هذه الخلايا ويساهم في تحسين المزاج وتخفيف الأعراض النفسية.
ما هو باروكستين ؟

ما هو باروكستين ؟

ما هي استخدامات باروكستين؟

باروكستين (Paroxetine) يُستخدم لعلاج مجموعة واسعة من الاضطرابات النفسية. فيما يلي بعض الاستخدامات الرئيسية لهذا الدواء:
  • باروكستين يُستخدم لعلاج الاكتئاب الشديد (الاضطراب الاكتئابي الكبير)، حيث يساعد في تحسين المزاج وزيادة الطاقة وتخفيف الأعراض الاكتئابية.
  • كما يُستخدم لتخفيف الأعراض المستمرة للقلق والتوتر.
  • يُساهم في تقليل القلق في المواقف الاجتماعية.
  • كذلك يساعد باروكستين في تقليل نوبات الهلع المتكررة وشدتها.
  • يُستخدم لتقليل الأفكار المتكررة والسلوكيات القهرية التي تُميز هذا الاضطراب.
  • أيضًا يساهم باروكستين في تخفيف الأعراض النفسية المرتبطة باضطراب ما بعد الصدمة، مثل التوتر والقلق والذكريات المؤلمة.
  • يُستخدم لتخفيف الأعراض المزاجية والجسدية المرتبطة باضطراب ما قبل الطمث الاكتئابي.
  • في بعض الحالات، يمكن استخدام باروكستين لعلاج أنواع أخرى من الاضطرابات النفسية بناءً على تقدير الطبيب.
يُوصى دائمًا باستخدام باروكستين تحت إشراف طبيب مختص لتحديد الجرعة المناسبة وضمان الاستخدام الآمن والفعال.

 ما هي موانع استخدام باروكستين؟

هناك عدة موانع لاستخدام باروكستين (Paroxetine)، والتي يجب مراعاتها لضمان سلامة المريض وتجنب الآثار الجانبية الخطيرة. من بين هذه الموانع:
  • يجب عدم استخدام الدواء إذا كان المريض يعاني من حساسية تجاه باروكستين أو أي من مكونات الدواء الأخرى.
  • عدم استخدام باروكستين إذا كان المريض يتناول حالياً مثبطات أكسيداز أحادي الأمين (MAOIs) أو إذا كان قد تناولها خلال الـ 14 يوماً الماضية، لأن ذلك قد يسبب تفاعلات دوائية خطيرة.
  • كما يجب توخي الحذر عند استخدام باروكستين مع أدوية أخرى تؤثر على السيروتونين لتجنب متلازمة السيروتونين.
  • كذلك إبلاغ الطبيب عن جميع الأدوية التي يتناولها المريض، بما في ذلك الأدوية التي تُصرف بدون وصفة طبية والمكملات الغذائية، لتجنب التفاعلات الدوائية الضارة.
  • أيضًا يجب استخدام باروكستين بحذر في المرضى الذين لديهم تاريخ من نوبات الصرع.
  • يجب توخي الحذر واستخدام باروكستين بحذر لدى المرضى الذين يعانون من مشاكل في الكبد أو الكلى.
  • من الضروري استخدام باروكستين بحذر في المرضى الذين يعانون من اضطرابات النزيف أو الذين يتناولون أدوية تؤثر على تخثر الدم.
  • يُمنع استخدام باروكستين خلال الحمل فقط إذا كانت الفائدة المحتملة تبرر المخاطر المحتملة على الجنين، ويجب مناقشة ذلك مع الطبيب.
  • باروكستين يمكن أن ينتقل إلى حليب الأم، لذا يجب مناقشة الاستمرار في الرضاعة الطبيعية مع الطبيب.
  • يجب توخي الحذر عند استخدام باروكستين في الأطفال والمراهقين، حيث قد يزيد من خطر الأفكار والسلوكيات الانتحارية في هذه الفئة العمرية.
ينبغي دائمًا استشارة الطبيب قبل بدء استخدام باروكستين للتأكد من ملاءمته لحالة المريض ولتجنب أي مخاطر صحية محتملة.

ما هي الآثار الجانبية باروكستين:

باروكستين (Paroxetine) يمكن أن يسبب مجموعة متنوعة من الآثار الجانبية. هذه الآثار قد تختلف من شخص لآخر وتتراوح بين الخفيفة والشديدة. فيما يلي بعض الآثار الجانبية الشائعة والنادرة لهذا الدواء:
  • الغثيان من أكثر الآثار الجانبية شيوعاً، ويمكن تقليله بتناول الدواء مع الطعام.
  • قد يشعر المريض بالدوار أو الدوخة، خاصة عند البدء في تناول الدواء أو زيادة الجرعة.
  • يمكن أن يسبب باروكستين جفاف الفم.
  • كذلك يعتبر الصداع من الآثار الجانبية الشائعة.
  • قد يواجه بعض المرضى صعوبة في النوم.
  • من الممكن أن يؤثر الدواء على الجهاز الهضمي.
  • قد يحدث زيادة في الوزن لدى بعض المرضى.
  • يمكن أن يزيد التعرق.
  • كذلك قد يؤثر باروكستين على الرغبة الجنسية والأداء الجنسي.
  • يمكن أن يسبب زيادة في القلق أو العصبية.
  • بعض المرضى قد يواجهون رعشة خفيفة.
  • يمكن أن يسبب الشعور بالنعاس.
  • قد يعاني بعض المرضى من التقيؤ.
  • أيضًا يوجد حالة خطيرة قد تحدث عند تناول باروكستين مع أدوية أخرى تؤثر على السيروتونين، وتشمل أعراضها الارتباك والهياج وزيادة ضربات القلب وارتفاع ضغط الدم والحمى ولكنها من الآثار الجانبية نادرة الحدوث.
  • يمكن أن يزيد من خطر النزيف، خاصة إذا كان المريض يتناول أدوية أخرى تؤثر على تخثر الدم في حالات قليلة للغاية.
دائماً يُنصح بمراجعة الطبيب في حالة حدوث أي آثار جانبية غير مريحة أو في حال كانت الآثار الجانبية تؤثر على الحياة اليومية للمريض.
ما هي الآثار الجانبية باروكستين

ما هي الآثار الجانبية باروكستين

ما هي الأشكال الدوائية باروكستين؟

باروكستين (Paroxetine) يتوفر في عدة أشكال دوائية لتلبية احتياجات المرضى المختلفة وتسهيل تناول الدواء. هذه الأشكال تشمل:
  • أقراص تؤخذ عن طريق الفم تُستخدم عادة لعلاج الاضطرابات النفسية وتأتي بجرعات متعددة مثل 10 ملغ، 20 ملغ، 30 ملغ، و 40 ملغ.
  • أقراص مغلفة تكون مغلفة بطبقة خاصة لتسهيل البلع وتقليل التهيج المعدي.
  • كما يوجد أقراص ممتدة المفعول تُطلق الدواء ببطء على مدار اليوم لتوفير تأثير طويل الأمد وتقليل الحاجة لتناول الجرعات المتكررة. تتوفر بجرعات مثل 12.5 ملغ، 25 ملغ، و37.5 ملغ.
  • شراب يُستخدم خاصة للأشخاص الذين يجدون صعوبة في بلع الأقراص. يُوفر جرعة محددة من الدواء لكل ملليلتر (مثل 10 ملغ/5 مل).
  • كذلك الحبيبات القابلة للذوبان تُضاف إلى الماء أو عصير لتشكيل محلول يمكن شربه، مما يجعلها خياراً مناسباً للأطفال أو الأشخاص الذين يعانون من صعوبة في بلع الأقراص.
يجب تناول باروكستين حسب توجيهات الطبيب، ولا يجب تعديل الجرعة أو الشكل الدوائي دون استشارة الطبيب. كما أن الجرعة وطريقة الإعطاء تعتمد على الحالة الطبية للمريض والاستجابة للعلاج.

ما هي جرعات باروكستين؟

جرعات باروكستين (Paroxetine) تختلف بناءً على الحالة التي يتم علاجها، العمر، والاستجابة للعلاج. الجرعات يجب أن يحددها الطبيب المختص بناءً على التقييم الطبي الشامل. فيما يلي الجرعات الشائعة المستخدمة لعلاج بعض الحالات النفسية:
  • في حالات الاكتئاب تكون الجرعة الأولية 20 ملجم. ثم قد تزيد بمقدار 10 ملغ كل أسبوع والجرعة القصوى 50 ملجم.
  • عادةً ما يبدأ الطبيب بجرعة منخفضة ويزيدها تدريجياً لتقليل خطر الآثار الجانبية.
  • يجب عدم التوقف عن تناول باروكستين فجأة، بل يجب تقليل الجرعة تدريجياً تحت إشراف الطبيب لتجنب أعراض الانسحاب.
  • الجرعة قد تختلف بناءً على استجابة المريض وحالته الصحية.
  • كما يجب توخي الحذر عند استخدام باروكستين في الأطفال والمراهقين، ويجب أن يكون تحت إشراف طبي دقيق، حيث قد تكون الجرعات مختلفة وتتطلب متابعة دقيقة بسبب زيادة خطر الأفكار والسلوكيات الانتحارية في هذه الفئة العمرية.
من الضروري دائمًا اتباع تعليمات الطبيب بشأن الجرعات واستخدام باروكستين لضمان السلامة والفعالية في العلاج.  
شارك معنا :

موضوعات قد تهمك

image

هل تنام بشكل مفاجئ؟ ...

النوم القهري هو حالة تتميز بصعوبة في النوم أو عدم القدرة على النوم لفترات طويلة، ويمكن أن يكون لها أسباب ...

اقرأ المزيد
image

ما هو مخدر الايس؟ ...

ما هو مخدر الايس؟، يحمل ذلك المخدر العديد من الأسماء وأصبح الأكثر شهرة في سوق المخدرات، لا تتوقف شهرته على ...

اقرأ المزيد
image

تعرف على تحليل المخدرات ...

يُجرى تحليل المخدرات للبحث عن وجود واحد أو أكثر من المواد المخدرة، ويجرى تحليل المخدرات في البول أو في الدم. ...

اقرأ المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *