image image

أفضل مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب والإضطرابات النفسية

أفضل مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب والإضطرابات النفسية

image

هل مرض الاكتئاب قد يكون صعبًا لدرجة الدخول إلى مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب؟، هل الأمر بهذا السوء بالفعل أم لا.

قد يكون الاكتئاب تحديًا صعبًا ومستهلكًا لحياة مريض الاكتئاب لدرجة قد لا يتخيلها البعض، قد يأتي الاكتئاب بأعراض صعبة تتطلب الدخول إلى مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب.

لكن تذكر أن هذا لم يكن خطأك أبدًا، سنذكر في هذا المقال -عزيزي القارئ- عن حقيقة الاكتئاب وما هي أسبابه وأعراضه وكيفية التخلص منه.

ما هو الاكتئاب؟

ما هو الاكتئاب؟ قد يتسائل البعض عن ما هي حقيقة الاكتئاب، يُعد الاكتئاب أحد الاضطرابات النفسية الأكثر شيوعًا وانتشارًا وتأثيرًا على صحة الإنسان نفسيًا.

ويصنف أيضًا أنه أحد الاضطرابات المزاجية إذ يؤثر ذلك الاضطراب سلبًا على شعور الشخص وتفكيره  ومزاجه وكذلك طريقة تصرفه.

قد يجعلك تشعر بأنك شخص لا تستحق الحب أو التقدير أو تشعر بالحزن واليأس وانعدام الثقة بالنفس، قد لا يتوقف الأمر على ذلك فقط.

قد يصبح الأمر أكثر خطورة لدرجة أن يفكر مريض الاكتئاب في الانتحار وهنا يصبح الأمر خارج عن السيطرة ويتطلب الأمر المساعدة الفورية أوالدخول إلى مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب.

بعد معرفة ما هو الاكتئاب، لحسن الحظ أن مرض الاكتئاب يمكن علاجه ولكن يتطلب الأمر المتابعة والصبر، سنذكر في هذا المقال كيفية التخلص من الاكتئاب.

اسباب الاكتئاب

اسباب الاكتئاب
اسباب الاكتئاب

لا يعرف الباحثون أسباب الاكتئاب الدقيقة وراء مرض الاكتئاب، ولكن يعتقدون أن الأمر قد يرجع إلى عدة عوامل قد تساهم في تطور الاكتئاب.

وتتمثل تلك العوامل في الآتي:

  • كمياء المخ: ضمن أسباب الاكتئاب هو عدم اتزان النواقل العصبية المسؤولة عن الحالة المزاجية مثل: السيروتونين والدوبامين، عدم نقص تلك النواقل العصبية قد يتطور لاكتئاب.
  • التعرض إلى صدمات أو تجارب حياتية صعبة: يُعد التعرض إلى تجارب حياة صعبة مثل الطلاق أو وفاة شخص عزيز أو التعرض للضغوطات النفسية في العمل أو المنزل قد تسهم في تطور مرض الاكتئاب.
  • الوراثة: يُعد الاكتئاب ضمن الأمراض الوراثية التي تورث في العائلات، فإذا كان لديك قريب من الدرجة الأولى مثل أحد الوالدين أو أحد الأشقاء يعاني من الاكتئاب، فتزاد احتمالية الإصابة بمرض الاكتئاب بمعدل 3 مرات أكثر من الآخرين.
  • الأدوية: قد يكون تناول بعض الأدوية ضمن أسباب الاكتئاب التي قد يغفل عنها البعض، قد يكون هناك آثارًا جانبية للأدوية وتتسبب في الاكتئاب أو إدمان بعض المواد المخدرة والمشروبات الكحولية التي قد تجعل الاكتئاب أسوء.
  • التأثير الهرموني: قد يتسبب التغيرات الهرمونية في الأنثى مثل الاستروجين والبروجسترون سواء خلال فترة ما بعد الولادة أو أثناء الدورة الشهرية أو بعد انقطاع الطمث قد تزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب.
  • المشكلات الصحية: يمكن يكون الإصابة ببعض الأمراض المزمنة والأمراض سببًا في الإصابة بالاكتئاب مثل الأرق المستمر والآلام المزمنة ومرض الشلل الرعاش والسرطانات.

اعراض الاكتئاب

قد لا يعاني بعض مرضى الاكتئاب نفس أعراض الاكتئاب نفسها التي يعاني منها مرضى آخرون، تختلف الأعراض في شدتها وعدد مرات حدوثها.

قد يتطلب الأمر علاجًا بسيطًا ولكن قد يكون الأمر أكثر خطورة، وقد لا يتطلب الأمر في كل الحالات الدخول إلى مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب.

إذا كنت تعاني من الأعراض الآتية كل يوم لمدة تصل إلى أسبوعين متصلين، قد تحتاج إلى التواصل مع طبيب مختص للتأكد من إصابتك بمرض الاكتئاب.

تتمثل أعراض الاكتئاب في الآتي:

  • الشعور بالفراغ والحزن.
  • الشعور باليأس والعجز وانعدام القيمة.
  • البكاء دون سبب واضح.
  • الشعور بالضيق.
  • عدم الشعور بالراحة والقلق والخوف المستمر.
  • الشعور بالإرهاق وانعدام الطاقة.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة والهوايات المحببة.
  • تجد صعوبة في التحرك بسرعة.
  • صعوبات في النوم أو الاستيقاظ والقيام من السرير كل صباح.
  • اضطراب الشهية وتغييرات في الوزن تبعًا لذلك.
  • صعوبة في التركيز واتخاذ القرار.
  • بعض الأعراض الجسدية مثل: الآلام في الجسم واضطراب في الجهاز الهضمي.
  • التفكير في الانتحار أو إيذاء النفس؛ ويتطلب الأمر المساعدة الفورية مثل الدخول إلى مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب.

قد تظهر أعراض الاكتئاب بأشكال مختلفة بين الذكور والإناث والأطفال وكذلك المراهقين، تختلف الأعراض في شدتها وفقًا لكل مريض.

كيفية التخلص من الاكتئاب

كيفية التخلص من الاكتئاب
كيفية التخلص من الاكتئاب

قد يتساءل البعض عن كيفية التخلص من الاكتئاب، وهل يمكن علاجه بالفعل؟، لحسن الحظ أن مرض الاكتئاب يمكن علاجه.

طبقًا للإحصائيات أن بين 80% إلى 90% من مرضى الاكتئاب يستجيبون للعلاج بشكل جيد سواء بالعلاج النفسي والدوائي أو الدخول إلى مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب.

قبل البدء في العلاج وتشخيص المريض باضطراب الاكتئاب، يجب تقييم حالة المريض ويجري فحصًا شاملًا للتأكد من أن الأعراض نفسية فقط.

وأن الأعراض التي يعاني منها المريض ليست أعراض جسدية مثل الأنيميا أو انخفاض معدل هرمون الغدة الدرقية أو نقص في بعض الفيتامينات.

وبالإضافة إلى الإطلاع على التاريخ المرضى ما إذا كان هناك تاريخ مرضي في العائلة بالأمراض النفسية والاكتئاب أم لا.

إذا كنت تشعر أنك تعاني من مرض الاكتئاب فلا تردد في طلب المساعدة، بالطبع سيكون الطبيب النفسي هو أول داعم ومساعد لك للتخلص من اكتئابك.

قد يكون العمود الأساسي في كيفية التخلص من الاكتئاب هو العلاج النفسي، قد لا يكون العلاج النفسي هو العلاج الوحيد لكنه ركن رئيسي في علاج الاكتئاب.

تنقسم طرق العلاج النفسي إلى الآتي:

  1. العلاج النفسي (PsychoTherapy): يُعرف العلاج النفسي بالعلاج بالكلام، يبدأ الطبيب النفسي بالتحدث عن المشكلة للبحث عن السبب ورائها وتحديد مشاعر وأفكار المريض وتغييرها بأفكار أكثر إيجابية..
  2. العلاج بالأدوية: قد تساعد مضادات الاكتئاب في تحسن الحالة بمساعدة العلاج النفسي في معرفة كيفية التخلص من الاكتئاب، قد يستغرق الأمر وقتًا لمعرفة مضاد الاكتئاب المناسب للحالة.
  3. الدخول إلى مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب:
  4. في بعض الحالات قد يتطلب الأمر الدخول إلى مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب في حالة أن المريض أصبح في خطر ويشكل خطر على نفسه وعلى من حوله.

طبيب نفسي لعلاج الاكتئاب

لبدء رحلة العلاج النفسي قد يبحث البعض عن طبيب نفسي لعلاج الاكتئاب،  وطبقًا للتشخيص المرضي من قبل الطبيب النفسي.

يبدأ الطبيب في أول خطوات العلاج وهي البدء بالعلاج النفسي وبعض الحالات قد يجد الطبيب الحاجة إلى الأدوية النفسية أم لا.

ويبدأ الطبيب النفسي لعلاج الاكتئاب في وصف مضادات الاكتئاب وتجريب بعضها للحصول على أفضل نتيجة مرجوة في تخفيف أعراض الاكتئاب.

قد يتطلب الأمر بعض الصبر والوقت  للحصول على نتائج جيدة، ولكن في بعض الحالات قد يجد بعض المرضى نتيجة مرضية بعد أول جلسة من جلسات العلاج النفسي.

وفي بعض حالات الاكتئاب الشديد والخطرة قد يتطلب الأمر إلى الدخول إلى مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب لتقديم الرعاية الصحية والنفسية المطلوبة.

افضل مستشفى لعلاج الاكتئاب

قد يبحث البعض عن افضل مستشفى لعلاج الاكتئاب عوضًا عن البحث عن طبيب نفسي في عيادة أو مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب.

قد لا يمثل الأمر اختلافًا كبيرًا، فإذا كنت تبحث عن أفضل مستشفى لعلاج لعلاج الاكتئاب أو مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب يجب توخي الحذر في البحث.

تقديم الرعاية الصحية والنفسية لمرضى الاكتئاب قد لا يكون الأمر رفاهية ابدًا، بل هو بالأمر الضروري الحصول على الراحة النفسية لكي تحصل على النتيجة المرجوة.

يُعد المركز الاستشاري- مركز بداية للطب النفسي وعلاج الإدمان من أفضل المستشفيات لعلاج الاكتئاب والإدمان في مصر ومحافظة الإسكندرية.

إذ توفر المستشفى نخبة من الاستشاريين النفسيين وكل سبل الراحة وغرف فندقية إذا كنت تبحث عن مصحة أو مشفي نفسي لعلاج الاكتئاب.

ختامًا، قد يكون الدخول إلى مصحة نفسية لعلاج الاكتئاب ليس أمرًا يدعي إلى الحزن أو اليأس، قد يكون هو الحل الأمثل لعلاج الاكتئاب فلا تردد في طلب المساعدة.

المصادر 

Psychatry.org

My.CelvelandClinic.org

HealthLine.com

psychcentral.com

شارك معنا :

موضوعات قد تهمك

image

تعرف على اخطر انواع ...

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر لا يجب أن نستخف بخطورة تعاطي المخدرات، ومع انتشار المخدرات وزيادة معدلات التعاطي، ...

اقرأ المزيد
image

أضرار الفيب الإلكتروني: هل ...

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟ هل تدخن الفيب؟ هل تعتقد أنه بديلًا صحيًا للتدخين؟ إذًا عليك أن ...

اقرأ المزيد
image

هل تنام بشكل مفاجئ؟ ...

النوم القهري هو حالة تتميز بصعوبة في النوم أو عدم القدرة على النوم لفترات طويلة، ويمكن أن يكون لها أسباب ...

اقرأ المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *