image image

هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي

هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي

image

هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي؟ سؤال قد يحير الكثير من الناس وهل هناك فرق بين المرض النفسي والمرض العقلي؟.

سنذكر في هذا المقال -عزيزي القارئ- عن ما هو المرض النفسي والمرض العقلي وأعراضه وهل يوجد فروق بينهم أم لا.

ما هو المرض النفسي؟

قبل الإجابة عن سؤال هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي أم لا، يجب أن نتعرف على ما هو المرض النفسي اولًأ.

تُعد الإجابة على سؤال ما هو المرض النفسي، هو أن الاضطرابات النفسية هي اضطراب في سلوكيات وتصرفات ومشاعر الشخص.

طبقًا للدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية (DSM-5) وضع معايير تشخيصية معينة لتشخيص المرض النفسي.

تطبيق تلك المعايير التشخيصية من قبل الطبيب النفسي فقط، وذلك للبدء في وضع خطة علاجية مناسبة و التنبؤ بمسارات العلاج والمرض النفسي.

تُعد أكثر الأمراض النفسية الشهيرة هي؛ اضطراب الاكتئاب، اضطراب القلق العام هم أكثر الأمراض النفسية شيوعًا والتي يعاني منها الكثير من الأشخاص

يستخدم مصطلح المرض النفسي في الاضطرابات النفسية وكذلك المرض العقلي، فهو مصطلح عام يعبر عن كلًا من النوعين طبقًا للدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية.

أعراض المرض النفسي

أعراض المرض النفسي
أعراض المرض النفسي

تختلف أعراض المرض النفسي المحددة طبقًا لنوع المرض النفسي الذي يعاني منه المريض، ولكن توجد أعراض شائعة قد تبين إصابة المريض بمرض نفسي.

تشمل أعراض المرض النفسي العامة ما يلي:

  • التوتر والقلق.
  • تغييرات في الشهية.
  • تغييرات مزاجية مستمرة.
  • تحول تصرفات الشخص إلى تصرفات غير طبيعية.
  • اختلاف الرغبة الجنسية عن الطبيعي.
  • ضمن أعراض المرض النفسي: الهلاوس السمعية والبصرية أو الضلالات.
  • الحزن الشديد.
  • تغيير في روتين النوم.
  • الشعور بالإرهاق والتعب وقلة الطاقة.
  • سرعة العصبية والغضب.
  • صعوبة في التركيز.
  • الميل إلى العزلة.
  • الأفكار الانتحارية أو اللجوء إلى المخدرات.

هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي؟، قد توجد أعراض محددة لكل مرض نفسي، ولكن في الأغلب تتشابه أعراض المرض النفسي.

ما هو المرض العقلي

ما هو المرض العقلي؟. يُعد مصلح المرض العقلي مصطلح عام يعبر عن مجموعة واسعة من الأمراض التي تغير من أفكار المريض ومشاعره وسلوكياته.

قد يؤثر ذلك المرض العقلي على علاقات المريض الشخصية أو على أدائه لعمله، لكن لحسن الحظ إن تلقي المساعدة والبدء في العلاج النفسي يمكن السيطرة على أعراض المرض.

كثير من المرضى قد يجدون الحرج بالاعتراف بمرضهم ولا يريدون التحدث عنه، لكن حقيقة ما هو المرض العقلي؟.

يُعد المرض العقلي حالة طبية لا يجب الخجل منها ولا يقل أهميةً عن الأمراض الأخرى، تمامًا مثل الأمراض الجسدية مثل مرض السكري أو أمراض القلب.

يأتي المرض النفسي في صور مختلفة، قد يكون خفيفًا لا يشكل خطرًا على حياة المريض ولا يتدخل في مجريات الحياة اليومية مثل الفوبيا.

ولكن في بعض الأمراض العقلية قد يصبح الأمر خطيرًا، لدرجة أن المريض قد يحتاج إلى أن يكون تحت إشراف طبي في مستشفى متخصصة.

وقبل معرفة إجابة سؤال هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي أم لا، في الحقيقية المرض النفسي يمكن أن يؤثر في أي شخص وفي أي عمر.

أعراض المرض العقلي

أعراض المرض العقلي
أعراض المرض العقلي

طبقًا للإحصائيات أن هناك 19% من الأشخاص البالغين في الولايات المتحدة الأمريكية يعانون من نوع من أنواع المرض العقلي.

وكذلك يعاني حوالي 4.1% من أعراض المرض العقلي الخطير الذي يتطلب الدخول إلى المستشفى وتلقي العلاج في مستشفيات الطب النفسي المتخصصة.

يُعد المرض العقلي مرض قابل للعلاج، وبعد تلقي العلاج المناسب يمكنك الاستمرار في العمل ومتابعة حياتك اليومية.

لا تختلف أعراض المرض العقلي عن أعراض المرض النفسي المذكورة في الأعلى، توجد أعراض محددة لكل مرض عقلي ونفسي.

ولكن تتمثل أعراض المرض العقلي الشائعة في الآتي:

  1. الشعور بالحزن والإحباط.
  1. صعوبة في التركيز و التفكير المشوش.
  1. الشعور بالخوف والتوتر.
  1. الشعور بالذنب وقلة الثقة بالنفس.
  1. تغيرات مزاجية عنيفة.
  1. الميل إلى العزلة.
  1. الهلاوس السمعية والبصرية.
  1. الانفصال عن الواقع “البارانويا”.
  1. عدم القدرة على تحمل الضغط النفسي.
  1. العصبية الشديدة واحيانا الميل إلى العنف.
  1. تغييرات في الشهية والنوم والرغبة الجنسية.

لا يكتفي المرض العقلي بتلك الأعراض فقط، لكن يوجد أعراض للمرض العقلي جسدية، قد تتسبب في بعض المشكلات الجسدية مثل:

  • الآلام الجسدية.
  • الصداع.
  • آلام الظهر.
  • ألم في المعدة.
  • أمراض الجهاز الهضمي مثل: القولون العصبي.

الفرق بين المرض النفسي والعقلي

يُعد الفرق بين المرض النفسي والعقلي وسؤال هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي هو السؤال الذي يشغل بال كثيرين.

يستخدم مصطلح المرض النفسي أحيانًا ليشير إلى مجموعة واسعة من الاضطرابات النفسية والعقلية، يمكن أن يستخدم ذلك المصطلح ليشير للاثنين.

ويستخدم مصطلح المرض العقلي ليشير إلى إلى مرض يحدث فيه تغيير في سلوكيات الشخص وتصرفاته، ويؤثر على حياة الشخص العملية والشخصية بشكل كبير.

يمكن أن يتسبب المرض النفسي في تعطيل حياة الشخص ويوقعه في الكثير من المشكلات، وتؤثر على علاقته بالأشخاص المحيطين في العائلة أو العمل.

الفرق بين المرض النفسي والعقلي، أن الأمراض النفسية والعقلية لا تميز بين أحد، يمكن أن يصيب أي شخص لأي عمر ومن أي ديانة.

ويبقى السؤال هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي؟، في الحقيقة فإن الإصابة بالأمراض النفسية مثل الاكتئاب ومرض الوسواس القهري.

قد يؤدي إلى أمراض أكثر صعوبةً ويتحول من مجرد شعور بالحزن وعدم الراحة إلى أعراض أكثر خطورة مثل الذهان.

ضمن الإجابات الصادمة أيضًا لسؤال هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي، هو أن إدمان المخدرات قد يحولك من مريض نفسي إلى مريض عقلي.

لأن ضمن أعراض الإدمان بعض الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والقلق، وقد يتحول الأمر إلى مرحلة متأخرة ويصبح ذهان تعاطي.

ختامًا، قد يكون الإجابة عن سؤال هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي ليس سؤلًا سهلًا لكي نجيب عليه إجابة نموذجية.

لكن يُعد المرض النفسي مرض خطير لا يجب الإستهانة به، والبدء في العلاج وتلقي المساعدة المبكرة يمنع المرض من التطور والوصول إلى المراحل المتأخرة الغير مرغوب فيها.

المصادر:

VeryWellMind.com

Psychiatry.org

BetterHealth.com

MayoClinic.com

VeryWellMind.com

شارك معنا :

موضوعات قد تهمك

image

ماهو لورازيبام Lorazepam الأعراض ...

لورازيبام هو أحد مشتقات مجموعة البنزوديازيبين. تلك المجموعة التي اشتهرت بعملها على الجهاز العصبي المركزي لكي تقوم بعلاج العديد من ...

اقرأ المزيد
image

ماهو تيمازيبام Temazepam الأعراض ...

تيمازيبام هو أحد أدوية مشتقات مجموعة البنزوديازيبين. تلك المجموعة الشهيرة بمفعولها القوي على الجهاز العصبي المركزي. مما منحها العديد من ...

اقرأ المزيد
image

متى يكون التحدث مع ...

يٌعد الحديث مع النفس أمر طبيعي وصحي. خاصةً مع زيادة مهام الإنسان مع تقدمه في العمر وزيادة التفكير. ولكن حين ...

اقرأ المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *