اضرار المخدرات الصحية والاجتماعية على الفرد والمجتمع

اضرار المخدرات الصحية والاجتماعية على الفرد والمجتمع
شارك
غرد
شارك
شارك

يهدد انتشار المخدرات حياة الفرد والمجتمع أيضًا، إذ إن اضرار المخدرات الصحية للفرد تنعكس على أسرته والمجتمع ككل، ويصل الأمر إلى ظهور المشكلات الاجتماعية والاقتصادية.

يعد إدمان المخدرات آفة العصر، لذلك سنتعرف إلى أهم آثار المخدرات السلبية سواء كانت الصحية أو الاجتماعية، لكن قد نتساءل أولًا عن تعريف إدمان المخدرات.

 

ما هو إدمان المخدرات و اضرار المخدرات؟

يعد إدمان المخدرات مرضًا يؤثر في عقل وسلوك الشخص المصاب، إذ يطلق المخ مادة الدوبامين عند تعاطي المخدرات، مما يزيد الشعور بالمتعة ويعزز نظام المكافأة تابع لتعرف أنواع المخدرات .

 

يشعر الشخص بمرور الوقت بالرغبة في مزيد من المخدر للحصول على نفس الشعور الجيد، ويعتاد العقل على الدوبامين الإضافي، إذ لا يمكنه العمل طبيعيًا دونه.

 

فتبدأ أفكار الشخص وعملياته الفسيولوجية في التغيير، وتتغير كيمياء المخ مما يؤدي إلى سلوكيات ضارة بالإضافة إلى التغييرات الجسدية.

 

اضرار المخدرات الصحية

تختلف مخاطر المخدرات وتأثيرها في الأفراد بناءً على نوع المخدر والجرعة، إذ يؤدي إساءة استخدام أي دواء حتى لو وفقًا لوصفة طبية إلى آثار سلبية خطرة.

 

يعاني الأشخاص المصابين بالإدمان مشكلات نفسية ويميلون للعزلة والانسحاب الاجتماعي وفقدان الاهتمام بالأنشطة، ويظهر عليهم بعض السلوكيات العدوانية التي قد تعرضهم لكثير من المخاطر.

 

كذلك يعاني مرضى الإدمان مشكلات جسدية، تشمل أمراض القلب أو الرئة أو السرطان أو زيادة خطر الإصابة بالأمراض المعدية، وكثير من الحالات الصحية الخطرة.

 

بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي إدمان المستنشقات إلى تلف وتدمير الخلايا العصبية، كذلك قد تؤدي الجرعة الزائدة من المواد الأفيونية إلى الوفاة.

 

اضرار المخدرات النفسية

يؤدي إساءة استخدام الأدوية الموصوفة أو تعاطي المخدرات إلى اضطرابات نفسية قصيرة المدى أو طويلة المدى.

 

آثار المخدرات قصيرة المدى

تشمل على سبيل المثال:

 

  • تغيرات في الشهية.
  • الأرق.
  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • شعور مؤقت بالمتعة.
  • فقدان الوزن الشديد.
  • ضعف الأداء الدراسي أو الوظيفي.
  • زيادة الاندفاع وسلوكيات المخاطرة.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة الممتعة سابقًا.

 

آثار المخدرات طويلة المدى

يؤدي تعاطي المخدرات فترة طويلة إلى عديد من الآثار النفسية طويلة المدى، مثل:

 

  • الاكتئاب.
  • القلق.
  • مشكلات في التذكر والتركيز.
  • اضطرابات الهلع.
  • زيادة السلوك العدواني.
  • جنون العظمة.
  • الهلوسة.

 

اضرار المخدرات الجسدية

تختلف الآثار الجسدية لتعاطي المخدرات تبعًا لنوع الدواء ومدة استخدامه، وتؤثر في كثير من أعضاء الجسم وتسبب كثيرًا من الأمراض الجسدية، مثل:

اضرار المخدرات الجسدية

أضرار المخدرات على القلب

يؤدي تعاطي المنشطات مثل: الكوكايين والميثامفيتامين إلى أمراض القلب والأوعية الدموية.

 

إذ يؤدي تعاطي هذه المواد على المدى الطويل إلى مرض الشريان التاجي، وعدم انتظام ضربات القلب والنوبات القلبية.

 

أضرار المخدرات على الجهاز التنفسي

قد يؤدي التدخين وتعاطي المستنشقات إلى التهابات وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة، كذلك تساعد المواد الأفيونية على بطء تنفس الشخص أو الشخير الثقيل.

 

قد يتوقف التنفس تمامًا في حالة تناول جرعة زائدة من المواد الأفيونية أو تناولها مع أدوية أخرى، مثل: الكحول أو المنومات.

 

كذلك يسبب تدخين التبغ عديدًا من أمراض الرئة وقد يؤدي إلى السرطان.

 

أضرار المخدرات على الكلى

تعد وظيفة الكلى تصفية المعادن الزائدة وفضلات الدم، لكن قد يؤدي تعاطي الهيروين والكيتامين والقنب إلى تلف الكلى أو الفشل الكلوي.

 

أضرار المخدرات على الكبد

قد يؤدي تعاطي المخدرات والكحول إلى تلف خلايا الكبد، مما يؤدي إلى التهاب الكبد C وفشل الكبد.

 

أضرار المخدرات على العظام

يمكن لبعض أنواع من المخدرات أن توقف نمو العظام صحيًا، بينما يؤدي البعض الآخر إلى تقلصات عضلية شديدة وضعف عام.

 

انتشار الأمراض المعدية

يزيد تعاطي المخدرات من خلال الحقن انتشار الأمراض المعدية، مثل: فيروس نقص المناعة البشرية الإيدز، وزيادة انتشار التهاب الكبد C، والتهاب الكبد B.

 

اضرار المخدرات خلال الحمل والرضاعة

يمكن أن يتسبب تعاطي الأم للمخدرات خلال الحمل إلى تشوهات للجنين، ويصاب الطفل بعد الولادة بمتلازمة الانسحاب عند الأطفال حديثي الولادة (NAS).

 

تختلف أعراض هذه المتلازمة بناءًا على نوع المخدر، لكنها تشمل مشكلات النوم والتغذية والنوبات، كذلك يعاني الأطفال المعرضين للمخدرات مشكلات في النمو والسلوك والانتباه والتفكير.

 

قد تستمر المشكلات الجسدية للأطفال حتى سن المراهقة، مع زيادة الانفعالات واضطرابات السلوك والمشكلات النفسية، مثل الاكتئاب أو القلق أو تعاطي المخدرات.

 

علاوةً على ذلك، يمكن لبعض أنواع المخدرات أن تصل إلى حليب الأم، فيتعرض الطفل لكثير من الآثار السلبية من خلال الرضاعة الطبيعية.

 

اضرار المخدرات الاجتماعية

اضرار المخدرات الاجتماعية

الشخص المدمن على المخدرات لا يفسد حياته فحسب، بل يفسد حياة أسرته والمجتمع كله، سنتعرف الآن إلى تأثير إدمان المخدرات في الأسرة والمجتمع.

 

تأثير المخدرات في الأسرة

يرتبط تعاطي المخدرات بعديد من المشكلات الأسرية، نذكرها مثلما يأتي:

 

  1. العبء العاطفي: يشعر أفراد أسرة الشخص المدمن بالغضب والإحباط والخوف والاكتئاب، أو قد يشعرون بالذنب أو الإحراج.

 

  1. العبء الاقتصادي: ينفق المدمن أموالًا كثيرة للحصول على المواد المخدرة، وقد يفقد وظيفته بسبب الإدمان فيعتمد على المساعدات من الأسرة.

 

  1. المشكلات الأسرية: إذا كان أحد الوالدين مدمنًا، فقد لا يكون قادرًا على تحمل مسؤولياته تجاه شريك حياته أو أطفاله، مما يعرض باقي أفراد الأسرة للمشكلات النفسية.

 

  1. عدم استقرار الأسرة: قد ينتج عن إدمان الأب سوء المعاملة والعنف، مما يؤدي إلى تفكك الأسرة بسبب الانفصال أو الطلاق أو إبعاد الأطفال من المنزل.

 

  1. مشكلات الأطفال: يعاني أبناء الأشخاص المدمنين كثيرًا من المشكلات النفسية والشعور بالوحدة وتدني احترام الذات.

 

  1. مشكلات الأخوات: قد تتأثر حياة أخوات الأشخاص المدمنين أيضًا، إذ يعاني الآباء الخلاف مع بعضهم البعض لتحملهم الذنب وتفكيرهم في حل المشكلة.

 

وبالتالي يزيد الاهتمام بالابن المدمن، فيشعر الأخوات الآخرين بالإهمال والوحدة، فتنهار الأسرة بأكملها ويضطرب سلام المنزل.

 

تأثير المخدرات في المجتمع

تؤثر المخدرات في الأداء الاجتماعي للأفراد، وتخلق عبئًا على المجتمع أيضًا، وتشمل المشكلات الاجتماعية ما يأتي:

 

  1. زيادة الحالات النفسية والعقلية.

 

  1. عدم الاستقرار في السكن والتشرد الأسري وارتفاع نسب الطلاق.

 

  1. زيادة حوادث السيارات؛ نتيجة القيادة تحت تأثير المخدرات أو الكحول، مما يعرض السائق والركاب وغيرهم في الطريق للخطر.

 

كذلك قد يقضي الشخص بعض الوقت في السجن مع دفع غرامات باهظة.

 

  1. قلة الإنتاج: يؤثر تعاطي المخدرات في إنتاجية الفرد ونجاحه في العمل.

 

  1. مشكلات مالية: يصرف المدمن مبالغ كثيرة لشراء المواد المخدرة مما يؤدي إلى زيادة الفواتير أيضًا، والاستدانة والفقر وعدم القدرة على توفير تكاليف العلاج.

 

  1. ارتفاع معدلات الانتحار أو القتل.

 

  1. زيادة السلوكيات الإجرامية، مثل: القتل والسرقة والرشوة وعديد من الانحرافات الأخلاقية.

 

  1. انتشار فيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، بسبب تعاطي المخدرات بالحقن أو السلوكيات الجنسية عالية الخطورة.

 

  1. المشكلات الاقتصادية للحكومات نتيجة إنفاق مبالغ كبيرة على علاجات الإدمان والاضطرابات الطبية أو النفسية.

 

  1. ارتفاع نسبة البطالة، إذ يطلب عديد من أصحاب العمل الخضوع لاختبار تعاطي المخدرات قبل التوظيف، وكذلك اختبارات عشوائية للموظفين.

 

وقد يؤدي رفض الإقلاع عن المخدرات إلى شخص عاطل عن العمل مما يزيد الأعباء المالية.

 

وختامًا، اضرار المخدرات كثيرة، ويعتقد البعض أن طريق الإدمان لا نهاية له، لكن قد يساعد البدء في العلاج بمساعدة الأسرة على التخلص من مرض الإدمان.

 

انقذ نفسك وأسرتك والمجتمع كله، ولا تحاول خوض تجربة المخدرات، ولا تتأخر أيضًا في مساعدة نفسك أو مساعدة من حولك على العلاج من الإدمان.

كتب المقال: د.هبة الحبشي

Resources

  1. Medicalnewstoday
  2. Webmd
  3. Drugabuse
  4. Drugabuse
  5. Parenting.firstcr
  6. ncbi

 

شارك
غرد
شارك
شارك

مقالات قد تهمك

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر     لا يجب أن نستخف بخطورة تعاطي المخدرات، ومع انتشار المخدرات وزيادة…

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟   عندما نذكر كلمة اخصائي نفسي نتخيل على الفور رجلًا أو امرأة تجلس على…

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟ هل تدخن الفيب؟ هل تعتقد أنه بديلًا صحيًا للتدخين؟ إذًا عليك أن…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.