تعرف على طيف النرجسية وهل هي مرض نفسي أم ثقة بالنفس؟

النرجسية وهل هي مرض نفسي أم ثقة بالنفس؟
شارك
غرد
شارك
شارك

تعرف على طيف النرجسية وهل هي مرض نفسي أم ثقة بالنفس؟

طيف النرجسية، انتشرت مؤخرًا مشكلات عبر مواقع التواصل الإجتماعي زوجة تشتكي “زوجي نرجسي،  فلا أطيق التعامل معه ولا أقدر على الاستغناء عنه فماذا أفعل؟.

وفجأة ينهال عليها وابل من التعليقات “أطلبي الطلاق فورًا” أو “انفدي بجلدك”، فيبقى السؤال هنا من شَخص زوجك\زوجتك بالنرجسية؟.

بالطبع ستكون الإجابة تعرفت على أعراض اضطراب الشخصية النرجسية من منشور على مواقع التواصل الإجتماعي، أخذ بعض الصفات وشكل قالب يٌسقط عليه الآخرين مشاكلهم.

لذلك سنتعرف في هذا المقال عن ما هو طيف النرجسية وعلاماته والمعايير الذي يُشخص الطبيب من خلالها ذلك الإضطراب.

وهل ثقافة الزوج النرجسي منتشرة في الغرب بالفعل أم لا؟.

 

ما هي النرجسية وأعراضها؟

 

دعونا نتفق أولًا أن لا يحق لأي فرد تشخيص أو تسمية شخص على أنه نرجسي طالما لم يذهب للطبيب النفسي وانطبقت عليه معايير النرجسية من قبل الطبيب المختص.

يُعد اضطراب الشخصية النرجسية أحد اضطرابات الشخصية، إذ يتسم الشخص النرجسي كأنه هو الشخص الأفضل على الإطلاق وكأن كل شئ يتمحور حوله.

تظهر الشخصيات النرجسية على أنه شخصيات جذابة، يشعر بالثقة بالنفس دائمًا، ويسعى دائمًا إلى الحصول على الإعجاب والثناء والاهتمام من قبل الآخرين، كما أنه يتجاهل احتياجات ومشاعر الآخرين.

لكن خلف ذلك القناع من الثقة المفرطة يكمن احترامًا للذات هش ولا يحب الانتقاد وقد يشعر باليأس وخيبة الأمل بسهولة إذا لم يحصل على ما يعتقد أنه يستحقه.

علامات الشخصية النرجسية

لا يزال اضطراب الشخصية النرجسية قيد الدراسة، لأن نادرًا ما يسعى الشخص النرجسي إلى العلاج، بعض السمات التي يتسم بها الشخصية النرجسية هي:

  • الشعور بالاستحقاق: من العلامات الشائعة في النرجسيين أنهم يعتقدون أنهم يستحقون معاملةً خاصةً أو امتيازات معينة وأن القواعد لا تنطبق عليهم أبدًا.
  • التلاعب: تُعد السلوكيات المتلاعبة وحب السيطرة ضمن سمات الشخصية النرجسية، عندما يتطلب الأمر تدخل أشخاص آخرين سيحاول ذلك الشخص بقائهم بعيدًا من أجل الحفاظ على السيطرة واستغلال الموقف لصالحهم.
  • طلب الإعجاب والثناء: يتفاخر الشخص النرجسي بإنجازاته ويبالغون فيها دائمًا لرغتبهم المستمرة في الحصول على الثناء والتقدير.
  • افتقار العاطفة: ضمن علامات الشخص النرجسي هو أنه غير قادر على إظهار التعاطف مع الآخرين وفهم احتياجاتهم، مما يجعل من الصعب عليهم تحمل مسؤولية سلوكياتهم اللاذعة.
  • الغرور: دائمًا ما يشعر النرجسي أنه متفوق بالفعل، لذلك قد يصبحون وقحين يسهل عليهم إساءة الآخرين عندما لا يتلقى ما يعتقد أنه يستحقه.

 

طيف النرجسية (narcissistic spectrum)

 

سنتعرف على الفرق بين النرجسية كصفة شخصية مقابل النرجسية كاضطراب شخصية، تتسم النرجسية بدرجات متفاوتة من الشدة.

وهذا يعنى أن هناك طيف أو مساحة رمادية واسعة من السمات والسلوكيات النرجسية وكيف تؤثر أيضًا على حياته.

تبدأ من مرحلة “النرجسية الصحية” التي تتسم باحترام الذات المتوازن والواقعي وبعض السمات الأخرى الغير مؤذية.

وكلما انخفض طيف النرجسية وقل التوازن كلما أصبحت تلك السماء أقل فائدةً وأكثر ضررًا، عندما يتحول احترام الذات إلى غرور والحزم إلى عدوانية.

قد تتواجد سمات النرجسية في بعض الأشخاص، وأن كان ذلك لا يدل على كونه شخصًا نرجسيًا، لكن عند مستوى معين من طيف النرجسية تصبح النرجسية مرضية أو خبيثة.

على سبيل المثال، قد تصادف شخصًا مغرورًا وعندما تتجادل معه حول حقيقةً ما وتمكنت من إثبات خطئه وتقبل الحقائق بسهولة.

لكن ما يُعرف عن النرجسية المرضية هو عدم قدرة الفرد على التكيف وقبول الانتقاد.

تقع جميع اضطربات الشخصية العنقودية ب (the cluster B personality Disorder) على نهاية طرف طيف النرجسية، مثل اضطراب الشخصية الهستيرية والحدية والمعادية للمجتمع.

يعنى ذلك أن الأفراد المصابون بتلك الاضطرابات يمتلكون مستوى مرتفع من النرجسية، لذلك فإن النرجسية المرضية قد تكون سامة ومدمرة.

ذلك هناك مستويات من النرجسية “طيف النرجسية” في السلوك البشري بعضها قد يكون مفيد مثل الثقة بالنفس واحترام الذات ولكن هناك بعض السمات الأكثر سميةً.

 

9 معايير لتشخيص اضطراب الشخصية النرجسية

ذكرنا من قبل أنه لا يمكننا إصدار أحكام على شخص على أنه شخصًا نرجسيًا، يتطلب الأمر تشخيص وفقًا لمعايير معينة من قبل الطبيب النفسي.

قد تتشابه سمات اضطراب الشخصية النرجسية مع سمات اضطرابات الشخصية الأخرى، من الممكن أن يُشخص الشخص بأكثر من اضطراب الشخصية.

لذلك فإن تشخيص النرجسية يبقى الأكثر صعوبة، فما هي معايير التشخيص الشخصية النرجسية؟.

طبقًا للدليل الخامس التشخيصي والإحصائي للاضطرابات النفسية (DSM-5) أن طيف النرجسية يشتمل نمط واسع من بعض الصفات.

مثل الشعور بالعظمة، وحاجة الشخص المستمرة للإعجاب، وافتقاره للتعاطف مع الآخرين، قد تبدأ في مرحلة البلوغ.

يتطلب الأمر وجود 5 على الأقل من المعايير التسعة الخاصة باضطراب الشخصية النرجسية الآتية:

  1. المبالغة في تقدير الذات.
  2. الانشغال بالقوة والتألق وأفكار النجاح الغير محدودة.
  3. الاعتقاد بأنه شخص مميز فريد من نوعة، لا يمكن لأحد فهمه.
  4. حاجته الدائمة في الحصول على الإعجاب والثناء والشكر.
  5. الشعور بالاستحقاق، أنه يستحق كل الامتيازات والتفضيل من قبل الآخرين.
  6. الاستغلال لتحقيق مصالحه الشخصية.
  7. يفتقر إلى العاطفة ويتجاهل مشاعر الأخرين ولا يفهمها.
  8. شخص حاقد وحاسد للآخرين ويعتقد بأن الآخرين يغارون منه.
  9. الغرور.

 

هل تنتشر ثقافة الزوج\الزوجة النرجسية في الغرب؟

نتعرف على مفاهيم علم النفس واضطرابات الشخصية من الغرب، فهل ينتشر في الغرب أيضًا موجة النرجسية المنتشرة في الثقافة العربية حاليًا.

هل يعانون من موجات الانفصال وارتفاع معدلات الطلاق الهائلة مثل المجتمع العربي؟.

تأتي المشكلة من إسقاط قواعد علم النفس من الغرب دون النظر إلى الإطارات الثقافية للمجتمع، فأصبح من السهل وصم شخص على أنه نرجسي بمجرد الشعور بأنه مغرور.

وأصبحت مواقع التواصل الإجتماعي مليئة بمنشورات كيفية الهروب من الشخص النرجسي، وطلبات الاستنجاد والمشورة من السيدات في كيفية التعامل مع الزوج النرجسي.

لذلك فإن تطيع علم النفس دون النظر للثقافة والدين وإسقاط الأعراض دون الحصول على التشخيص الدقيق من قبل طبيب مختص.

قد يؤدي إلى انتشار مشكلات الزواج ارتفاع معدلات الطلاق في المجتمع العربي.

ما هي الإطارات الثقافية والإجتماعية التي تتعارض مع النرجسية

بعد انتشار دعوات الطلاق الجماعية ومنشورات التعامل مع الشخص النرجسي، ترك الناس بعض المفاهيم مثل الفهم الصحيح للقوامة الرجل.

كذلك الجانب الديني والثقافة العربية، قد نجد أننا مخطئين بالفعل في وصف النرجسية، في حالة الخلاف بين الزوج والزوجة قد ينظر الزوج على الأمر على أنه قوامة.

وتنظر الزوجة على أنه حب للتحكم وفرض للسيطرة، كما أن هناك سلوكيات معينة في بيئة معينة ليس لها علاقة أبدًا بالنرجسية وتشخيصها.

على سبيل المثال، بيئة الصعيد، قد لا يُسمح للسيدات اتخاذ قرار يخص العائلة فذلك لا يعنى أن زوجها شخص نرجسي، بل فرضت عليها البيئة والثقافة سلوك معين.

ختامًا، بعد ما ذكرناه عن طيف النرجسية ومعايير التشخيص، لا يحق لأي شخص تشخيص أو وصف أحد على أنه شخص نرجسي.

طالما لم يُشخص من قبل طبيب نفسي، لذلك نحمل على عاتقنا توعية الآخرين بخطورة التشخيص عن بُعد لان ذلك قد يؤدي إلى تخريب حياة أشخاص آخرين كانوا يطلبون المساعدة فقط.

 

المصادر

شارك
غرد
شارك
شارك

مقالات قد تهمك

تعرف على طيف النرجسية وهل هي مرض نفسي أم ثقة بالنفس؟

تعرف على طيف النرجسية وهل هي مرض نفسي أم ثقة بالنفس؟ طيف النرجسية، انتشرت مؤخرًا مشكلات عبر مواقع التواصل الإجتماعي…

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر     لا يجب أن نستخف بخطورة تعاطي المخدرات، ومع انتشار المخدرات وزيادة…

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟     عندما نذكر كلمة اخصائي نفسي نتخيل على الفور رجلًا أو امرأة تجلس…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *