كل ما تود معرفته عن مضادات الاكتئاب

مضادات الاكتئاب
شارك
غرد
شارك
شارك

تساعد أدوية مضادات الاكتئاب على تخفيف أعراض الاكتئاب، واضطرابات القلق، ومنع الاكتئاب من العودة.

تظهر فاعليتها في حالات الاكتئاب المعتدل أو الشديد أو المزمن، ومع ذلك يمكن أن يكون لها آثارًا جانبية، لذلك نستعرض الآن إيجابيات وسلبيات مضادات الاكتئاب.

 

ما هي مضادات الاكتئاب؟

تهدف الأدوية المضادة للاكتئاب إلى موازنة بعض المواد الكيميائية في المخ، والتي تسمى الناقلات العصبية، وهي المسؤولة عن التغيرات في المزاج والسلوك.

لذلك يصفها الطبيب لتخفيف أعراض الاكتئاب ومنع عودته ثانيًا، جنبًا إلى جنب مع العلاج النفسي، ويتوفر أكثر من فئة للأدوية المضادة للاكتئاب.

 

أنواع مضادات الاكتئاب

تنقسم الأدوية المضادة للاكتئاب إلى الأنواع الآتية:

 

مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)

تعد الفئة الأكثر شيوعًا من الأدوية المضادة للاكتئاب، إذ يلعب عدم توازن السيروتونين دورًا في الاكتئاب، لذلك تمنع هذه الأدوية امتصاص السيروتونين في المخ.

وبالتالي يسهل على خلايا المخ تلقي الرسائل وإرسالها، مما يؤدي إلى مزاج أفضل وتخفيف أعراض الاكتئاب، ونذكر منها ما يلي:

  • سيرترالين.
  • فلوكستين.
  • اسيتالوبرام.
  • اسكيتالوبرام.
  • باروكستين.
  • فلوفوكسامين.

 

الآثار الجانبية

قد يكون لمثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية بعض الآثار الجانبية، لكنها قد لا تحدث جميعًا لكل الأشخاص، أو لا تحدث بنفس النسبة.

ونذكرها على سبيل المثال كما يأتي:

  • الأرق.
  • صداع ودوخة.
  • الغثيان
  • القلق والانفعالات.
  • التعرق.
  • رعشة.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • فقدان الوزن.
  • العجز الجنسي.

مثبطات امتصاص السيروتونين والنورادرينالين (SNRIs)

تساعد على تحسين مستويات السيروتونين والنورادرينالين في المخ، وهما ناقلان عصبيان في المخ يلعبان دورًا رئيسًا في استقرار الحالة المزاجية.

لذلك تستخدم هذه الأدوية لعلاج الاكتئاب الشديد، وتشمل ما يلي:

  • ديسفينلافاكسين.
  • دولوكستين.
  • ليفوميلناسيبران.
  • فينلافاكسين.

الآثار الجانبية

تشمل الآثار الجانبية لهذه الأدوية ما يلي:

 

  • جفاف الفم.
  • الغثيان.
  • النعاس.
  • إمساك أو إسهال.

مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات (TCAs)

تساعد هذه الأدوية على علاج الاكتئاب، والألم العضلي الليفي، وبعض أنواع القلق، كذلك تساعد على السيطرة على الألم المزمن، وتشمل ما يلي:

  • أميتريبتيلين.
  • أموكسابين.
  • كلوميبرامين.
  • ديسيبرامين.
  • دوكسيبين.
  • إيميبرامين.
  • نورتريبتيلين.
  • بروتريبتيلين.
  • تريميبرامين.

 

الآثار الجانبية

تشمل الآثار الجانبية لهذه الأدوية ما يلي:

  • الأرق.
  • القلق.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تشوش الرؤية.
  • جفاف الفم.
  • الغثيان والقئ.
  • الإمساك.
  • فقدان الوزن.
  • احتباس البول.
  • العجز الجنسي.

مضادات الاكتئاب رباعية الحلقات

تساعد هذه الأدوية على موازنة النواقل العصبية لتخفيف أعراض الاكتئاب، مثل: مابروتيلين.

 

الآثار الجانبية

تشمل الآثار الجانبية لهذه الأدوية ما يلي:

  • النعاس.
  • الدوار.
  • الصداع.
  • الرؤية الضبابية.
  • جفاف الفم.

 

حاصرات امتصاص الدوبامين

تستخدم هذه الأدوية لعلاج الاكتئاب والاضطراب العاطفي الموسمي، أو للإقلاع عن التدخين، مثل: ويلبوترين.

 

الآثار الجانبية

تشمل الآثار الجانبية لهذه الأدوية ما يلي:

 

  • الغثيان.
  • القئ.
  • الإمساك.
  • الدوخة.
  • الرؤية الضبابية.
  • اضطرابات النوم.

 

مثبطات مونوامين أوكسيديز(MAOIs)

تساعد هذه الأدوية على منع عمل أوكسيديز أحادي الأمين، وهو إنزيم في المخ يساعد على تكسير النواقل العصبية، مثل: السيروتونين والدوبامين.

 

لذلك تعزز هذه الأدوية الحالة المزاجية المستقرة وتقلل القلق، لكنها تتفاعل مع عديد من الأدوية الأخرى وبعض الأطعمة، ونذكر منها على سبيل المثال:

  • إيزوكربوكسازيد.
  • فينيلزين.
  • سيليجيلين.
  • ترانيلسيبرومين.

 

الآثار الجانبية

تشمل الآثار الجانبية لهذه الأدوية ما يلي:

 

  • تشوش الرؤية.
  • فقدان أو زيادة الوزن.
  • العجز الجنسي.
  • الإسهال أو الإمساك.
  • الغثيان.
  • القلق.
  • الأرق.
  • الصداع والدوخة.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • ارتفاع ضغط الدم.

 

النورادرينالين ومضادات الاكتئاب السيروتونين المحددة (NASSAs).

تستخدم هذه الأدوية لعلاج اضطرابات القلق وبعض اضطرابات الشخصية والاكتئاب، وتشمل ما يلي:

 

  • ميانسيرين.
  • ميرتازابين.

 

الآثار الجانبية

تشمل الآثار الجانبية لهذه الأدوية ما يلي:

 

  • الإمساك.
  • جفاف الفم.
  • زيادة الوزن.
  • النعاس.
  • تشوش الرؤية.
  • ردود الفعل التحسسية.
  • الدوخة والإغماء.

استخدامات مضادات الاكتئاب

يصف الأطباء الأدوية المضادة للاكتئاب لعديد من التشخيصات الطبية، إذ لا يقتصر استخدامها لعلاج الاكتئاب فقط، لكن لحالات أخرى أيضًا، على سبيل المثال:

مضادات الاكتئاب

  • اضطراب الاكتئاب الحاد.
  • اضطراب الاكتئاب المستمر.
  • اضطراب الاكتئاب ما قبل الطمث.
  • اضطراب الوسواس القهري.
  • اضطراب القلق العام.
  • اضطراب القلق الاجتماعي.
  • اضطراب الهلع.
  • سلس البول في مرحلة الطفولة أو التبول اللاإرادي.
  • اضطراب ما بعد الصدمة.

بالإضافة إلى ذلك يوجد بعض الاستخدامات غير المصرح بها للأدوية المضادة للاكتئاب، لكن يجد الطبيب أنها قد تكون علاجًا فعالًا، مثل:

  • الأرق.
  • الألم المزمن.
  • الصداع النصفي.
  • اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

 

ما مدى فاعلية مضادات الاكتئاب؟

قد يستغرق ملاحظة آثار الأدوية المضادة للاكتئاب عدة أسابيع، إذ لا يشعر معظم الناس بأي فائدة خلال الأسبوع الأول أو الثاني.

 

لذلك يتوقف كثير من الناس عن استخدامها لاعتقادهم أن الأدوية غير فعالة، لكن من الضروري تناول الأدوية حسب تعليمات الطبيب، ومن أسباب عدم فاعلية الدواء:

 

  • الدواء غير مناسب للحالة.
  • الجرعة بحاجة إلى تغيير.
  • الحالة بحاجة إلى علاجات إضافية، مثل العلاج السلوكي المعرفي.
  • نسيان تناول الدواء في الوقت المناسب.

 

يستمرعادة تناول الأدوية مدة 6 أشهر على الأقل بعد البدء في الشعور بالتحسن، لذلك يلزم الاتصال مع الطبيب وحضور مواعيد المتابعة لتحسين فرص عمل الدواء.

 

الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب

اثار مضادات الاكتئاب

تظهر الآثار الجانبية غالبًا خلال أول أسبوعين من العلاج، ثم تزول تدريجيًا، وتعتمد الأعراض على نوع الدواء المستخدم، ومن أمثلة الأعراض الجانبية الشائعة ما يلي:

 

  • مشكلات الجهاز الهضمي: عسر الهضم، الإسهال، الإمساك، فقدان الشهية.
  • الشعور بالغثيان: صداع، دوار، جفاف الفم، التعرق.
  • العصبية: زيادة الانفعالات، الرعشة.
  • اضطرابات القلب: سرعة ضربات القلب.
  • تغيرات في الرؤية: رؤية ضبابية.
  • تغيرات في الوزن: زيادة أو فقدان الوزن.
  • العجز الجنسي: انخفاض الدافع الجنسي.
  • اضطرابات النوم: الأرق.

 

بالإضافة إلى ذلك، توجد بعض المخاطر الصحية المحتملة، مثل:

 

متلازمة السيروتونين

تحدث نتيجة الجمع بين الأدوية المضادة للاكتئاب التي ترفع مستويات السيروتونين، وتشمل الأعراض ما يأتي:

 

  • الارتباك.
  • رعشة العضلات.
  • التعرض للنوبات.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • فقدان الوعي.

 

انخفاض صوديوم الدم

يعاني كبار السن الذين يتناولون الأدوية المضادة للاكتئاب انخفاض صوديوم الدم، وتشمل الأعراض:

 

  • الصداع.
  • آلام العضلات.
  • التعرض للنوبات.

 

داء السكري

يزيد تناول الأدوية المضادة للاكتئاب خطر الإصابة بمرض السكري 2.

 

أفكار انتحارية

يفكر بعض الناس خاصةً الشباب في إيذاء النفس عند تناول الأدوية المضادة للاكتئاب لأول مرة، ويلزم طلب المساعدة الطبية الفورية في هذه الحالة.

 

أعراض الانسحاب

يحذر الأطباء من التوقف عن تناول الأدوية المضادة للاكتئاب فجأة، إذ يجب تقليل الجرعة تدريجيًا تحت إشراف الطبيب لتجنب مخاطر أعراض الانسحاب.

 

قد تستمر أعراض الانسحاب من أسبوعين إلى شهرين بعد التوقف عن العلاج، وتشمل:

 

  • القلق.
  • الدوخة.
  • الكوابيس.
  • إحساس يشبه الصدمة الكهربائية في الجسم.
  • أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا.
  • آلام المعدة.

تأثير مضادات الاكتئاب خلال الحمل

يرتبط استخدام الأدوية المضادة للاكتئاب في أثناء الحمل بعدة مخاطر، مثل:

مضادات الاكتئاب وتأثيرها على الحمل

  • ارتفاع ضغط الدم وتسمم الحمل.
  • فقدان الحمل والولادة المبكرة.
  • النزيف المفرط في أثناء الولادة.
  • انخفاض وزن الطفل عند الولادة والعيوب الخلقية.
  • مشكلات في الرئة للمولود، مثل: ارتفاع ضغط الدم الرئوي المستمر.

 

ختامًا، يساعد العلاج النفسي بجانب أدوية مضادات الاكتئاب على علاج الاكتئاب، لذلك يجب على أي شخص يعاني أعراض الاكتئاب طلب المشورة الطبية لتحديد العلاج المناسب.

كتب المقال: د. هبة الحبشي

Resources

  1. Healthline
  2. medicalnewstoday
  3. nhs
شارك
غرد
شارك
شارك

مقالات قد تهمك

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر     لا يجب أن نستخف بخطورة تعاطي المخدرات، ومع انتشار المخدرات وزيادة…

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟   عندما نذكر كلمة اخصائي نفسي نتخيل على الفور رجلًا أو امرأة تجلس على…

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟ هل تدخن الفيب؟ هل تعتقد أنه بديلًا صحيًا للتدخين؟ إذًا عليك أن…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.