علاج الادمان بين الممكن والمستحيل

علاج الادمان بين الممكن والمستحيل
شارك
غرد
شارك
شارك

علاج الادمان بين الممكن والمستحيل

علاج الادمان

يعرف الإدمان أنه مرض يصيب العقل والسلوك معًا، لكن علاج الادمان ليس مستحيلًا، إذ كلما تلقى المريض العلاج مبكرًا زادت احتمالية تجنب العواقب الوخيمة للمرض.

 

سنعرض الآن بعض الأسئلة التي تدور في بالك عن كل ما يخص الإدمان حتى نتمكن من التصرف معه بنحو صحيح، ويصبح علاج الادمان ممكنًا.

 

ما أنواع الإدمان؟

يعد الإدمان مرضًا يؤثر في المخ، وليس فشلًا شخصيًا أو اختيارًا، وقد يظن معظم الناس أن الإدمان هو تعاطي المواد المخدرة فقط.

 

لكن ذلك غير صحيح، إذ ينقسم الإدمان إلى نوعين:

 

الإدمان الكيميائي

يشير إلى تعاطي المواد المخدرة، ويسمى اضطراب تعاطي المخدرات، مثل:

 

  • المواد الأفيونية، مثل: الهيروين، ومسكنات الألم، مثل: الأوكسيكودون (Oxycodone) والمورفين (Morphine).
  • النيكوتين.
  • الكوكايين.
  • الحشيش.

 

الإدمان السلوكي

يشير إلى إدمان بعض السلوكيات وتكرارها باستمرار للشعور بالمتعة الجسدية أو النفسية، مثل إدمان السلوكيات الآتية:

 

  • وسائل التواصل الاجتماعي.
  • ألعاب الإنترنت.
  • إدمان التلفاز.
  • التسوق.
  • التمارين الرياضية.
  • الطعام.
  • الجنس.
  • القمار.

 

ما أسباب الإدمان؟

يمكن للمواد المخدرة والسلوكيات التي تسبب الإدمان أن تخلق متعة جسدية ونفسية للشخص.

 

لذلك يستخدم مزيدًا من المواد أو ينخرط في سلوكيات أطول لتحقيق نفس المتعة مرة أخرى، ويصبح من الصعب إيقاف الإدمان بمرور الوقت.

 

لكن لعلك تتساءل -عزيزي القارئ- لماذا قد يجرب بعض الأشخاص مادةً أو سلوكًا ولا يتعاملون معها مرة أخرى أبدًا، بينما يصبح الآخرون مدمنين؟

 

يعود ذلك إلى سببين:

الأول: المخ

عندما يتعاطى الشخص المادة المخدرة أو يكرر سلوك ما ويشعر بالمتعة، فإن نظام المكافآت يعزز إفراز مادة الدوبامين من المخ.

 

ويعطي الدوبامين إشارة للمخ للربط بين التعاطي أو فعل السلوك والشعور بالمتعة والسعادة، لذلك ينتج عنه تكرار نفس السلوك في المستقبل للحصول على السعادة مجددًا.

 

ثانيًا: عوامل أخرى

نذكر منها على سبيل المثال:

 

  • التعرض المبكر للمواد والسلوكيات المسببة للإدمان.
  • الجينات الوراثية وانتشار الإدمان في الأسرة.
  • الاضطرابات النفسية والاجتماعية للشخص.
  • كثرة التجارب المؤلمة والصدمات وعدم القدرة على التأقلم.
  • نقص الدعم الاجتماعي والأسري للشخص.

 

ما مراحل الإدمان؟

يحدث الإدمان على مراحل، إذ تختلف ردود أفعال المخ والجسم في المراحل المبكرة من الإدمان عن ردود الأفعال خلال المراحل اللاحقة.

 

يمر المدمن بأربع مراحل وهي:

 

  1. التجربة: يبدأ بالاستخدام أو المشاركة بدافع الفضول.
  2. الانتظام: يستخدم أو يشارك في المواقف الاجتماعية.
  3. المخاطرة: يستخدم أو يشارك دون وعي مع تجاهل العواقب.
  4. التبعية: يعتاد على الاستخدام أو المشاركة في السلوك يوميًا أو عدة مرات في اليوم على الرغم من العواقب السلبية المحتملة.

 

ما أعراض الإدمان؟

تتباين أعراض الإدمان تبعًا لنوع الإدمان، على سبيل المثال:

 

الأعراض الشائعة لاضطراب تعاطي المخدرات

تشمل ما يأتي:

 

  • عدم القدرة على التفكير في أي شيء سوى المادة المخدرة.
  • الحاجة إلى استخدام مزيد من المادة المخدرة لتجربة نفس التأثيرات.
  • الانزعاج في حالة عدم الحصول على المخدر بسهولة.
  • مشكلات في الدراسة أو العمل أو المنزل.
  • الانطوائية والابتعاد عن الأصدقاء.
  • الابتعاد عن الأنشطة الاجتماعية.
  • عدم القدرة على التوقف عن تعاطي المخدر.
  • الشعور بأعراض الانسحاب عند محاولة الإقلاع عن التعاطي.

 

أعراض الإدمان السلوكي

علاج الادمان السلوكى
Addiction Social Media Social Networks Dependency

تشمل العلامات العامة للإدمان السلوكي ما يأتي:

 

  • قضاء كثير من الوقت في الانخراط في السلوك.
  • الحث على السلوك حتى لو كان يؤثر سلبًا في الحياة اليومية أو العلاقات.
  • استخدام السلوك لإدارة المشاعر غير المرغوب فيها.
  • إخفاء السلوك أو الكذب على الآخرين بشأن الوقت الذي يقضيه في ذلك.
  • صعوبة تجنب السلوك.
  • الشعور بالأرق أو القلق أو الاكتئاب أو أعراض الانسحاب عند محاولة الإقلاع عن السلوك.
  • الاستمرار في السلوك حتى عندما يسبب الضيق.

 

ما مضاعفات الإدمان؟

يمكن أن يؤدي التأخر في علاج الادمان إلى عدة عواقب طويلة المدى، مثل:

 

  • المضاعفات الجسدية، مثل: أمراض القلب أو فيروس الإيدز.
  • الأضرار العصبية والنفسية والعاطفية، مثل: القلق أو التوتر أو الاكتئاب.
  • العواقب الاجتماعية، مثل: السجن والعلاقات المتضررة.
  • الأضرار الاقتصادية، مثل: الإفلاس والديون.

 

يمكن أن تسبب المضاعفات الخطيرة مخاوف صحية أو مواقف اجتماعية تؤدي إلى نهاية الحياة، لذلك يجب الاهتمام بعلاج الادمان في مراحله المبكرة.

 

ما علاج الادمان؟

 

يمكن علاج الادمان بجميع أنواعه، وإنشاء خطة شاملة للعلاج، إذ يؤثر الإدمان على عديد من مجالات الحياة.

 

لذلك يركز العلاج على مساعدة المريض على التوقف عن البحث عن الإدمان والانخراط فيه، وتشمل العلاجات الشائعة داخل مراكز علاج الإدمان ما يأتي:

 

  • الخدمات الطبية للمساعدة على علاج المضاعفات الخطيرة للإدمان مثل أعراض الانسحاب في أثناء مرحلة التخلص من السموم.
  • العلاج النفسي ويشمل: العلاجات السلوكية والكلامية والجماعية.
  • مجموعات المساعدة الذاتية والدعم.
  • مسؤول حالة الإدمان للمساعدة على تنسيق وفحص العلاج المستمر.
  • الأدوية للاضطرابات النفسية، مثل: الاكتئاب أو الفصام.

 

يعتمد نوع علاج الادمان الذي يوصي به الطبيب على شدة الإدمان ومرحلته، إذ قد يوصي الطبيب بالأدوية والعلاج النفسي في المراحل المبكرة من الإدمان.

 

ويوصي في المراحل اللاحقة بعلاج إدمان المرضى داخل مراكز علاج الإدمان الخاضعة للرقابة.

 

وختامًا، نعلم أن علاج الادمان قد يكون صعبًا لكنه ليس مستحيلًا، إذ يتطلب كثير من دعم المجتمع والأسرة للفرد للوصول لبر الأمان فى حالك رغبتك فى الاستشارة او معرفة رحلة علاج الادمان تواصل معنا.

 

كذلك يجب الالتزام بخطة علاج الادمان لبدء حياة جديدة خالية من السموم الكيماوية أو السلوكيات الخاطئة.

كتب المقال: د.هبة الحبشي

Resources

  1. https://www.healthline.com/health/addiction
  2. https://www.medicalnewstoday.com/articles/323467
  3. https://www.healthline.com/health/types-of-addiction

 

شارك
غرد
شارك
شارك

مقالات قد تهمك

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر

تعرف على اخطر انواع المخدرات في مصر     لا يجب أن نستخف بخطورة تعاطي المخدرات، ومع انتشار المخدرات وزيادة…

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟

كيف تصبح اخصائي نفسي ناجح ؟   عندما نذكر كلمة اخصائي نفسي نتخيل على الفور رجلًا أو امرأة تجلس على…

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟

لن تتوقع كيف يؤثر تدخين الفيب على صحتك؟ هل تدخن الفيب؟ هل تعتقد أنه بديلًا صحيًا للتدخين؟ إذًا عليك أن…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.